خريطة فكاهية لأوروبا

الوصف

أصدر مابا أوموريستكو دا يوروبا (خريطة فكاهية لأوروبا) في عام 1914 الفنان ومصمم الرسوم الإيضاحية الحداثي البرتغالي الشهير أنطونيو سواريز (1894-1978). يمكن النظر إلى الخريطة على أنها إدانة للقوى الأوروبية التي انشغلتْ كما جرى آنذاك في إغراق قارة أوروبا في صراعات تحولت إلى الحرب العالمية الأولى. مُثّلت كل دولة من مجموع إحدى وعشرين على هيئة حيوان، مع تعريف أسماء الدول بمفتاح في الزاوية العلوية اليسرى من الخريطة. صُوّرت القوى العظمى جميعها في صورة وحوش كبيرة ضارية، حيث تغرس روسيا، في صورة دب قطبي، مخالبها في ذئب الإمبراطورية النمساوية المجرية مُدمية إياه، وفي النمر الألماني الذي يفترس اليَحْمُور البلجيكي. وتحاول بريطانيا العظمى، في صورة فهد، وفرنسا، في صورة أسد، الاشتباك مع النمر، بينما تظهر صربيا في صورة جرذ يقرض أذن ذئب الإمبراطورية النمساوية المجرية. ورُسمت تركيا العثمانية في صورة تمساح شديد القبح، بينما مُثّلت الدول الأصغر، التي كان معظمها محايداً آنذاك، في صورة حيوانات أصغر وأكثر جنوحاً للسِّلم، مثل الأرنب الألباني والسلحفاة اليونانية. للخرائط التي تُظهر الدول في صورة حيوانات تاريخ طويل في أوروبا يعود إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر على الأقل، عندما كانت "البلدان المنخفضة" تُرسم بانتظام في صورة أسد.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

آ إديتورا، لشبونة، البرتغال

العنوان باللغة الأصلية

Mappa Humorístico da Europa

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة ؛ 36 × 52 سنتيمتراً

ملاحظات

  • الطبعة الثانية

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017