أطلال فردان

الوصف

كان فريدريك كلارَنْس ستيلسون (1889-1974) مهندساً من إلينوي خدم مع فيلق المهندسين بجيش الولايات المتحدة أثناء الحرب العالمية الأولى. كان ستيلسون مهندساً مُدرَّباً عمِل قبل الحرب لدى اللجنة الأمريكية للتجارة بين الولايات، وقد عُيِّن ملازماً أولاً وكُلِّف بالحضور إلى معسكر شيريدان في إلينوي، وذلك في مايو من عام 1917. بعد المزيد من التدريب في معسكر ليفينوورث بكانساس، غادرت وحدة ستيلسون، وهي الفرقة بي من كتيبة المهندسين الثالثة والعشرين، إلى فرنسا انطلاقاً من هوبوكين بنيوجيرسي في يناير من عام 1918. أمضى ستيلسون ما وصل مجموعه إلى 19 شهراً في أوروبا، قبل العودة إلى الولايات المتحدة في يونيو عام 1919. شارك أفراد كتيبة المهندسين الثالثة والعشرين بشكل أساسي في بناء الطرق السريعة التي استخدمها الجيش لنقل الرجال والمعدات إلى الجبهة، هذا بالإضافة إلى إصلاح الطرق السريعة التي دمرتها نيران القذائف وإعادة تأهيل المناطق التي لوَّثتها الحرب الكيميائية. كثيراً ما كان يتواجد المهندسون على الجبهة أو على مقربة شديدة منها، وقد تلقَّى ستيلسون تقديرًا من الجيش نظير مشاركته في هجوم سان-ميهيل والهجوم على الجزء المتعلق بقطاع تول من هجوم موز-أرغون. في 11 نوفمبر 1968، أنهى ستيلسون مذكرات أسماها تلك الحرب الأخرى، وهي قصص رحلات بقدر ما هي سرد لتاريخ الحرب، حيث تقدم تلك المذكرات أوصافاً مفصلة للريف الفرنسي والمدن التي رآها ستيلسون أثناء الوقت الذي أمضاه خارج الولايات المتحدة. أكمل ابن ستيلسون، مالكولم، تحرير المذكرات في عام 1993. وقد أهدى فرد آخر من عائلة ستيلسون النص لاحقاً إلى "مشروع تاريخ المحاربين" التابع ل"مركز الحياة الشعبية الأمريكية" في مكتبة الكونغرس، وهو المشروع الذي يجمع ويحفظ ويتيح الوصول إلى الروايات الشخصية لقدامى المحاربين الأمريكيين. تضم مجموعة ستيلسون أيضاً بطاقة هويته التابعة للقوات الأمريكية للحملات الخارجية والعديد من الصور الفوتوغرافية التي التقطها خلال تدريبه في الولايات المتحدة وخلال خدمته في أوروبا.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017