صورة لجنود يصعدون "إلى خارج الخندق"

الوصف

تقول الملاحظة المكتوبة بخط اليد على ظهر هذه الصورة الفوتوغرافية: "صورة حقيقية لأبنائنا وهم يصعدون "إلى خارج الخندق" جرّاء هجوم بالغاز على مدينة شاتو تييري (7/‏11/‏1918). الشاب الذي بلا قناع 'نَعَق ناعقُه' بالفعل". هذه الصورة هي واحدة من مجموعة تضم تسع صور التقطها الملازم غوردن إي. غريفيث، وقد أرسلها بنفسه من ترير، ألمانيا في 3 مارس 1919 مصحوبة برسالة إلى د. بيرتون إل. بينكرتون. ينص جزء من الرسالة على الآتي: "تجد مرفقاً بعض الصور التي ستمنحك فكرة عن بعضٍ مما عايشته وشاهدته. لا يمكن لأحد أن يدرك ما يمكن أن تفعله قذيفة شديدة الانفجار (H.E.) باستثناء أولئك الذين كانوا من بين الحضور. لقد رأيت أكثر مما كنت أرغب في رؤيته". كانت معركة شاتو تييري جزءاً مبكراً من معركة المارن الثانية، حيث وقعت أحداثها على طول نهر المارن بشمال شرق فرنسا في منتصف يوليو من عام 1918. وكانت من بين الاشتباكات الأولى التي خاض فيها جيش الولايات المتحدة الأمريكية ووحدات سلاح مشاة البحرية قتالاً ضد الجيش الألماني. شهد التاريخ الموضح على الصورة—يوليو 1918— بداية هجوم مضاد واسع النطاق من الحلفاء ضد ألمانيا. وكان ما يقرب من 270.000 تقريباً من الجنود الأمريكيين في طليعة الهجوم، حيث انتشروا على جبهة بطول 35 كيلومتراً بين نهري إين والمارن. الصور الفوتوغرافية محفوظة في مجموعات "مشروع تاريخ المحاربين" التابع ل"مركز الحياة الشعبية الأمريكية" في مكتبة الكونغرس، وهو المشروع الذي يجمع ويحفظ ويتيح الوصول إلى الروايات الشخصية لقدامي المحاربين الأمريكيين.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017