سجل قصاصات ريتشارد توماس كرامب، الفرقة جي، فوج المشاة الثالث

الوصف

ليس لدينا سوى قدر ضئيل من المعلومات عن حياة ريتشارد كرامب، خلاف ما يمكن استخلاصه من سجل القصاصات الدقيق الذي جمعه لتوثيق فترة خدمته كسائق عربة إسعاف أثناء الحرب العالمية الأولى. يبدأ الألبوم بصور لأيام تدريبه الهانئة، حيث يعرض مجموعة من الأصدقاء وأزياء رسمية لامعة ومعدات ومركبات جديدة، ثم يتقدم تدريجياً حتى صور الريف الفرنسي الشمالي المُدمَّر في منطقتَيْ سان سولبيس ووايلي. وبالنظر إلى الصور العديدة التي التقطها كرامب للمباني التي تحولت إلى ركام بفعل القصف الألماني، يظهر بجلاءٍ مدى افتتانه بالدمار الذي لحق بمدن مثل دامارتان وريميانكور. وقد سجلت صوره الفوتوغرافية أيضاً الحياة في خنادق كوتنتشي وفيزابونان. وبالإضافة إلى ذلك، فقد منحنا كرامب صوراً لموضوعات غالباً ما تُهَمل في دراسات الحروب، بما في ذلك أسرى الحرب الألمان والقرويين الفرنسيين والدمار الذي خلَّفه القتال. تُظهر الصور الريف الفرنسي ممتلئاً بالمخلفات المتناثرة من معدات الحرب المهجورة، بدءاً من أسلحة المدفعية الخفيفة وحتى الدبابات والقطارات والطائرات. توضح صور كرامب الفوتوغرافية لعربات الإسعاف أيضاً كيف اختلفت الحرب في الحقيقة عن التجارب التي مر بها أثناء التدريب. فعلى النقيض من بداية الألبوم حيث صور المركبات الجديدة، نجد أن عربة إسعاف كرامب التي يسهل تمييزها بشارة "الشيطان الأزرق" (رمز الجنود الفرنسيين المشهورين الذين عُرفوا بـشاسور ألبان) لا تعدو أن تكون مجرد هيكل عربة نظراً لقماشها المشمع الممزق وإطارها البديل المؤقت. سجل قصاصات كرامب محفوظ في مجموعات "مشروع تاريخ المحاربين" التابع ل"مركز الحياة الشعبية الأمريكية" في مكتبة الكونغرس، وهو المشروع الذي يجمع ويحفظ ويتيح الوصول إلى الروايات الشخصية لقدامي المحاربين الأمريكيين.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017