الرحلة الروسية البحرية الأولى التي انطلقت من أجل البت في السؤال الجغرافي التالي: هل آسيا وأمريكا متصلتان؟ استُكملت مراحلها في الأعوام 1727 و1728 و1729 تحت قيادة قائد القبطان البحري الأعلى، فيتوس بيرينغ. يتضمن العمل سيراً قصيرة للقبطان بيرينغ والضباط الذين صاحبوه

الوصف

في صيف عام 1728، أبحر فيتوس يوناسن بيرينغ (1681-1741) في رحلته الأولى في المحيط الهادي على طول الساحل الروسي من كامشاتكا إلى المحيط القطبي الشمالي عبر المجرى المائي الذي أصبح يُعرف بعد ذلك بمضيق بيرينغ. أمر بطرس الأكبر عام 1725، في آخر أعماله الرسمية الكبرى كقيصر، بالبدء في هذه الرحلة لتحديد ما إذا كانت آسيا وأمريكا الشمالية متصلتين برياً. ولخص هذا الكتاب، الذي يتضمن عنوانه تساؤل القيصر الأساسي عن وجود جسر بري، تاريخ هذه البعثة ونتائجها. وكانت حقاً رحلة شاقة، حيث كان يتعين على بيرينغ العبور براً أولاً عبر سيبيريا وبعد ذلك بناء سفينته، التي تُدعى سانت غابرييل، وتجهيزها في كامشاتكا. وبالتالي أصبحت هذه المحاولة تُعرف ببعثة كامشاتكا الأولى (1725-1730). يحوي هذا المجلد سجلات تقارير الطقس اليومية للبعثة، بالإضافة إلى قراءات خطوط الطول والعرض وتسجيل الموقع الجغرافي بينما كانت سفينة سانت غابرييل تبحر شمالاً. إلا أن النتائج التي توصل إليها بيرينغ كانت غير نهائية، حيث أعاقه الثلج والطقس السيء عن إثبات وجود اتصال بري بين آسيا وأمريكا أو عدم وجوده. وأصر خلفاء بطرس من القياصرة على عودة بيرينغ في رحلة ثانية بعد مرور ما يزيد عن عشرة أعوام لتنفيذ مهمة موسعة، وهو الأمر الذي أزعج بيرينغ. وفي بعثة كامشاتكا الثانية هذه، وهي جزء من البعثة الشمالية العظمى (1733-1743)، تمكن بيرينغ أخيراً من رؤية جبل سانت إلياس في جنوب ألاسكا في يوليو من عام 1741. وأعلن بيرينغ سيطرة روسيا على المنطقة بأكملها من هذا الموقع، الذي يقع في أقصى جنوب وشرق مضيق بيرينغ. ونتج كذلك عن البعثة التأكد نهائياً من أن سيبيريا وألاسكا تفصل بينهما المياه بالفعل. وأصبح بيرينغ مشهوراً في روسيا وفي جميع أنحاء العالم بهاتين الرحلتين. وربما يكون احتواء الكتاب أيضاً على مقاطع مقتضبة من سيرة بيرينغ وضباطه الكبار من الرحلة الأولى جاء نتيجة لذلك. وكان بيرينغ قبطاناً لوثرياً من الدنمارك قضى حياته المهنية بأكملها تقريباً في خدمة الدولة الروسية ووصل إلى رتبة عالية في القوات البحرية الإمبراطورية الروسية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

أكاديمية العلوم في اتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية، سانت بطرسبورغ

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Первое морское путешествiе россiянъ, предпринятое для рѣшенiя географической задачи: соединяется ли Азiя съ Америкою? и совершенное въ 1727, 28 и 29 годахъ подъ начальствомъ флота Капитана 1-го ранга Витуса Беринга. Съ присовокупленiемъ краткaго бiографическаго свѣденiя о Капитанѣ Берингѣ и бывшихъ съ нимъ Офицерахъ

نوع المادة

الوصف المادي

126 صفحة : جداول، خرائط

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أغسطس 2016