نزهة المشتاق في اختراق الآفاق للإدريسي

الوصف

كان محمد بن محمد الإدريسي (حوالي 1100-1166) جغرافياً ومستشاراً عربياً للملك النورماني روجر الثاني ملك صقلية. وُلد الإدريسي لعائلة من الأمراء والأشراف الأندلسيين والمغاربة في سبتة على سواحل المغرب. درس الإدريسي في قرطبة وارتحل كثيراً في منطقة البحر المتوسط والأناضول والساحل الشمالي الغربي لشبه الجزيرة الأيبيرية، ومن المحتمل أنه وصل حتى جنوب إنجلترا. يشتهر الإدريسي بكتابه نزهة المشتاق في اختراق الآفاق، وهو أحد أعظم الأعمال المتعلقة بجغرافية العصور الوسطى. يُعرف العمل أيضاً في العربية باسم كتاب روجر وفي اللاتينية باسم تابيولا روجريانا. جمع الإدريسي المعرفة اليونانية والعربية مع ملاحظاته الشخصية وتقارير الرحالة لإصدار العمل. استغرق العمل من الإدريسي 15 عاماً لإنهائه، وقد أكمله قبل وفاة روجر بفترة قصيرة في عام 1154. تظهر هنا أقدم نسخة معروفة من نزهة المشتاق أُنتجت حوالي عام 1325 وهي محفوظة في مكتبة فرنسا الوطنية تحت اسم MS Arabe 2221. اتَّبع الإدريسي النظام البطليموسي، فقسّم نصف الكرة الشمالي إلى سبعة أقاليم مناخية ذات عرض متساوٍ، وقسم كلاً منها بدوره بخطوط طول إلى عشرة أقسام متساوية، مما أنتج 70 خريطة مقطعية في الإجمال تُشكل عند وضعها معاً خريطة مستطيلة للعالَم المعروف آنذاك. الخرائط مرسومة بحيث يكون اتجاه الشمال إلى الأسفل. يصف النص المصاحب الأحوال الاجتماعية-الاقتصادية والفيزيائية والثقافية والسياسية لكل منطقة. هناك خريطتان مفقودتان من هذه النسخة: خريطة المقطع الأول وخريطة المقطع الثاني من الإقليم المناخي السابع. الصحائف الأولى أصابها التلف إلى حد ما، والصحيفة الأخيرة مفقودة، وهي تحتوي على المقطع العاشر من الإقليم المناخي السابع. أعيدت لملمة صحائف أخرى ضمن المجلد معاً لكن هناك أجزاء منها مفقودة. تشمل هذه النسخة خريطة لنصف الكرة الأرضية رُسمت بعناية، و68 خريطة أخرى رُسِمت جميعها ولُوِّنت بعناية. من المحتمل أن هذه الخرائط هي الأفضل من ناحية الصَنعة من بين جميع الخرائط العربية التي رُسمت في العصور الوسطى.

آخر تحديث: 28 فبراير 2017