رسالة في الفنون العسكرية

الوصف

كتاب المخزون جامع الفنون هو رسالة في الفنون العسكرية، كُرست لتغطية موضوعات مثل التدريب والفروسية والمشاة والرماية والقوس والنشاب. نُسبت الدراسة إلى ابن أخي حِزام (توفي حوالي 864) وهو من أوائل البياطرة العرب الذين عاشوا في العصر العباسي، وتُنسب الدراسة كذلك إلى المقداد بن الأسود وهو أحد صحابة النبي عُرف ببراعته في القتال أثناء غزوة بدر (624). إلا أنه يبدو أن هذا العمل قد كتبه على الأرجح مؤلف غير معروف في مصر المملوكية في حوالي القرن الرابع عشر. فالأدلة المستقاة من السياق والمفردات المستخدمة تقلل من احتمالية أن تكون الدراسة قد كتبت في عصر إسلامي مبكر. كذلك فإن الدراسة تشبه في موضوعها ومصطلحاتها الأعمال التي كتبها أفراد عائلة الطرابلسي الرمَّاح، وهي عائلة مشهورة من الرماحين الذين ظلوا يكتبون في فنون القتال لأكثر من قرنين من الزمان أثناء العصر المملوكي وخاصةً في القرن الرابع عشر. تبدأ الدراسة بمقدمة مختصرة عن المعرفة اللازمة ليصبح المرء فارساً. وتتبع ذلك رسوم ملونة لتشكيلات عسكرية وأعلام وأسلحة وأساليب قتالية. يصوِّر كل رسم سطرين من الشعر أحدهما بالحبر الأحمر أعلى الصفحة والآخر بالأسود في أسفلها. تستمر طريقة العرض هذه حتى نهاية الكتاب على الرغم من تغير النص بعد ذلك من الشعر إلى النثر. ويتخلل النص عدد كبير من الرسوم التوضيحية المرسومة جيداً. وكما هو الحال بالنسبة للأعمال العربية الأخرى التي تتناول الموضوع نفسه، تتضمن هذه الرسالة الكثير من المصطلحات الفنية المستخدمة في تسيير دفة القتال. كُتبت المخطوطة الظاهرة هنا عام 875 هجرياً (1470-1471) لأحد الأشخاص البارزين في بلاط السلاطين المماليك، وقد تم حذف اسم الشخص بعناية من ديباجة الكتاب المزخرفة. إلا أن اللقب المقر العالي المولوي الأميري المالكي المخدومي لا يزال مقروءاً. ومن المعروف أن هذا اللقب كان يستخدمه بعض الحكام الإقليميين المماليك مثل سودون المظفري حاكم حلب في عهد السلطان برقوق (1340-1399). هناك العديد من الصحائف المفقودة بين الصحيفتين المرقمتين حالياً بالأرقام 1 و2.

آخر تحديث: 28 فبراير 2017