"العناصر" لإقليدس

الوصف

كثيراً ما كانت رقاقات الذهب تُستخدم في العصور الوسطى لرفع قيمة المخطوطات. وقد طُوِّرَت في المناسِخ وورش الرسامين تقنيات شديدة التخصص للكتابة بالأحرف الذهبية، غالباً على خلفية مُلوَّنة، أو لزخرفة الأحرف الاستهلالية والمنمنمات بالذهب. واستمر توظيف هذه الأساليب في الزخرفة اليدوية للكُتُب المطبوعة. وبرغم ذلك، ثَبُتَ أن ابتكار تقنية مُماثلة لطباعة الذهب على الرَقّ أو الورق هو أمر أصعب بكثير. كان إرهارد راتدولت أوَّل طبَّاع يُطبِّق هذه التقنية بنجاح، وراتدولت هو أحد أهالي مدينة أوغسبورغ وقد عَملَ في البندقية منذ عام 1475-1476 فصاعداً. وفي مايو من عام 1482، نَشَرت ورشة راتدولت أولَ إصدار مطبوع من العمل الرائد العناصر لمؤلفه إقليدس عالم الرياضيات اليوناني القديم. خلال العصور الوسطى، كان هذا النص معروفاً فقط في الترجمات اللاتينية من اللغة العربية وكان متاحاً في مخطوطات متعددة. وكما أوضح راتدولت في مُقدمته التي أهدى فيها عملَه إلى دوج البندقية جيوفاني موتشينيغو (1408-1485)، فإن طباعة الرسوم البيانية الهندسية المُستخدَمة في العمل شَكَّلت صعوبات تقنية خاصة. احتوَت سَبْع نُسخ من الإصدار على هذه الرسالة الإهدائية مطبوعةً بأحرف ذهبية، وقد تَبرَّع راتدولت بإحداها إلى الدير الكرملي في أوغسبورغ عام 1484، وانتقلت النُسخة بعد ذلك من الدير إلى ميونيخ. تلك النُسخة هي هذه المعروضة هنا. طوَّر راتدولت تقنيةً مبتكَرة لطباعة المقدمة بأحرف ذهبية، وقد استوحى هذه التقنية من الأساليب التي استخدمها مُجلِّدو الكُتُب لختم الجلود بالذهب. وتَضَمن ذلك نَثْر مادة لاصقة مسحوقة (إما الرَّاتِينج أو الزلال المُجفَّف) على الصفحة وتسخين أحرف الطباعة المعدنية على الأرجح حتى تلتصق رقاقة الذهب بالورقة. استخدم راتدولت في إصداره من كرونيكا أونغاراروم (تاريخ المَجَريين) لعام 1488 أسلوباً أكثر بساطةً باستخدام حبر ذهبي للطباعة. استُخدمت تقنيةَ راتدولت في الطباعة بالأحرف الذهبية للمرة الأولى عام 1499 من قِبَل الطبَّاع البُندقي زكارياس كاليِرجيس.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إرهارد راتدولت، البندقية

العنوان باللغة الأصلية

Elementa

نوع المادة

الوصف المادي

273 صفحة : رسوم إيضاحية ؛ 21.63 × 30.58 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Rar. 292
  • هذا الوصف للعمل كَتبتهُ بيتينا فاغنر من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 إبريل 2017