سفر مزامير الجماعة البندكتية في بورسفيلده

الوصف

كانت أول ورشة للطباعة في ماينتس تمثل مشروعاً مشتركاً بين يوهان غوتنبورغ والممول يوهان فوست وبيتر شوفر (حوالي 1425-حوالي 1502). درس شوفر، أصغر الثلاثة، في جامعة إرفورت في الفترة ما بين 1444 و1448 وعمل خطاطاً في باريس عام 1449، وهو ما ساعده على المزج بين المعرفة النظرية والخبرة العملية في مجال إنتاج الكتب. ويبدو أن إسهاماته لإدخال المزيد من التطور على الطباعة ركزت في الأساس على تقليد أكبر قدر ممكن من سمات المخطوطات بدون اللجوء إلى التدخل اليدوي. بعد فض الشراكة على نحو مرير مع غوتنبورغ عام 1455، واصل شوفر العمل مع يوهان فوست وتمكن من تطبيق أفكاره حتى أتت أكلها. كان شوفر يهدف إلى طباعة جميع العناصر الملوَّنة في الكتاب، وذَكَر هذا الابتكار بفخر في بيانات نسخ سِفْري المزامير اللذين طبعهما في عامي 1457 و1459، حيث كانت أول مرة تُطبع فيها تلك البيانات الختامية، وذلك على عكس غوتنبورغ الذي تخلى سريعاً عن فكرة طباعة عناوين الفصول بالحبر الأحمر في كتابه المقدس، وعاد بدلاً من ذلك إلى التحمير اليدوي. الإصداران مزينان بحروف استهلالية بلونين على غرار ما كان شائعاً في المخطوطات، حيث استُخدم لون متباين لإبراز الزخارف الخطية التي تُعرف بالزركشة. وقد أُنتجت العناصر الفردية لكل حرف استهلالي بالنقوش المعدنية، الأمر الذي يسمح بفصلها وتلوينها بشكل منفصل حتى يمكن طباعة الصفحات في عملية فردية. يَظهر هنا سفر مزامير شوفر لعام 1459، الذي عُدل ليُناسب متطلبات الجماعة البندكتية ببورسفلده، وقد طُبع بتكليف من دير القديس جاكوب البنيديكتي في ماينتس. وتُعرف المزامير كذلك بـسالتيريوم بنيديكتينوم كوم كانتيسيس إت ايمنيس (سفر المزامير البندكتية ذات الترتيلات والترانيم). وبعد مرور ثلاثة أعوام على وفاة فوست عام 1466، تزوج شوفر من ابنة شريكه الراحل، وتُدعى كريستينا، واستمر في تشغيل ورشة العمل وتعليم أبنائه حرفة الطباعة. وكان إيفو (1500-1555) حفيد شوفر لا يزال نشطاً كطابع في ماينتس حتى وفاته، بعد 100 عام من اختراع غوتنبورغ.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

يوهان فوست أوند بيتر شوفر، ماينز

العنوان باللغة الأصلية

Psalterium Benedictinum congregationis Bursfeldensis

نوع المادة

الوصف المادي

254 صفحةً ؛ 35 × 49 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: 2 L.impr.membr. 2
  • هذا الوصف للعمل كَتبتهُ بيتينا فاغنر من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 مارس 2017