ثلاثة نصوص عن العمارة من العصور الكلاسيكية: كُتُب فيتروفيوس وخطاب رافاييل للبابا ليو العاشر ومقطوعات كتابية

الوصف

انتشرت أفكار النهضة العليا في روما أثناء بابوية ليو العاشر (1513-1521)، وهو أحد رعاة الفنون العِظام وكان ينتمي إلى أسرة ميديتشي. شغل الفنان رافاييل (1483-1520)، الذي عمل في روما منذ عام 1508، عدداً من المناصب المهمة في هذه الفترة. وبعد وفاة برامنتي عام 1514، عُين رافاييل بوصفه المهندس المعماري المسؤول عن إعادة بناء كاتدرائية القديس بطرس، ثم عُين بعد ذلك أيضاً مراقباً لآثار روما القديمة. استعان رافاييل بأعمال العصور الكلاسيكية لمساعدته في حل المشكلات المعمارية العملية. وقد استضاف عالم الإنسانيات فابيو كالفو في منزله ليترجم له المرجع المعماري الخاص بالروماني العظيم فيتروفيوس. شرع رافاييل بعد ذلك في إعادة تصميم مخطط مدينة روما القديمة من خلال عمليات المسح والتنقيب. تحتوي المخطوطة الظاهرة هنا على ترجمات كالفو لأعمال فيتروفيوس إلى اللغة الإيطالية. وبين طيّات هذه المخطوطات يمكن العثور على نص الخطاب الشهير الذي يحوي التماساً للحفاظ على الآثار الرومانية القديمة والمُرسل إلى البابا ليو العاشر. ومن المعروف حالياً بشكل مؤكد أن رافاييل هو من كتب هذا الخطاب مع بعض المساعدة على الأرجح من الكاتب ورجل الحاشية الإيطالي بالداساري كاستيليوني. ويبين الخطاب بشكل واضح طريقة لعمل تسجيلات للمباني من خلال الرسوم التخطيطية ومخططات الواجهات والمقاطع العرضية. لم يكتمل العمل في مشروع رافاييل بسبب وفاته المبكرة وجرَّاء نهب روما عام 1527، لكن يظل الخطاب يحتل مكانة بارزة بوصفه أساس مجال دراسة الآثار العلمية. كانت هاتان المخطوطتان المهمتان ملكاً فيما سبق لبيترو فيتوري، ثم حصل عليهما لاحقاً المسؤول البلاطي والناخب البافاري كارل ثيودور لإضافتهما إلى محتويات مكتبة البلاط عام 1783.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Il libro di Vitruvio. Lettera di Raffaelo d'Urbino a Papa Leone X. Fragmentum de literis

نوع المادة

الوصف المادي

100 صحيفة ؛ 33 × 24 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cod.ital. 37 a.b.c
  • هذا الوصف للعمل كَتبهُ كارل داكس من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 أكتوبر 2016