الأسطورة الذهبية التي تُصوِّر القديس بروكوب

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة التي ترجع لنهاية القرن الخامس عشر على نسخة تشيكية من ليجيندا أوريا (الأسطورة الذهبية) لجاكوبس دي فوراغين (حوالي 1229–حوالي 1298)، بالإضافة إلى سجل خاص بالقديس بروكوب أو بروكوبيوس (حوالي 980–1053)، وهو القديس الشفيع ببوهيميا. محتويات المخطوطة مطابقة لتلك الخاصة بمخطوطة محفوظة في المتحف الوطني ببراغ (العلامة III. D. 44). في القرن التاسع عشر، كان مجلد المخطوطات هذا ملكاً لجمعية المتاحف السلوفاكية. وقد سجل الناسخ الذي كتب المخطوطة، وهو سيمون دي داكي، اسمه وتاريخ اكتمال المخطوطة على أنه عام 1495. وليجيندا أوريا هي مجموعة من الحيوات الأسطورية للقديسين. كان دي فوراغين، وهو قس أصبح رئيس أساقفة جنوة وعُرِف عنه التقوى والتبشير في أنحاء لومبارديا، قد أعطى للعمل في الأصل عنوان ليجيندا سانكتوروم، لكن سرعان ما أصبح العمل معروفاً باسم الأسطورة الذهبية بين القراء الذين اعتبروه يعادل وزنه ذهباً. كان بروكوب قساً وناسكاً تشيكياً عاش في كهف يطل على نهر سازافا، ثم أصبح لاحقاً أول رئيس لدير سازافا، الذي أسسه دوق بوهيميا عام 1032 وكانت تُقام فيه الطقوس الدينية السلافونية. وقد أُعلن بروكوب قديساً عام 1804.

آخر تحديث: 18 يوليو 2016