مذكرات جون جاي. بيرشينغ، المجموعة الرابعة، 4 إبريل 1919-30 يوليو 1919

الوصف

كان الجنرال جون جاي. بيرشينغ (1860‒1948) قائداً للقوات الأمريكية للحملات الخارجية (AEF) في الحرب العالمية الأولى. تَظهر هنا خمسة مجلدات من مذكرات بيرشينغ تغطي فترة خدمته في فرنسا أثناء الحرب وعقبها مباشرة إضافة إلى عودته لاحقاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية. تخرّج بيرشينغ في ويست بوينت وقاتل في الحرب الإسبانية-الأمريكية وضد المتمردين في الفلبين وفي الحملة التي شُنت ضد الزعيم المكسيكي المنشق بانشو فيا، وقد اختاره الرئيس وُدرو ويلسون ووزير الحربية نيوتن دي. بيكر لقيادة القوات الأمريكية للحملات الخارجية بعد انضمام الولايات المتحدة للحرب في إبريل 1917 بفترة قصيرة. أبحر بيرشينغ مع طاقم مكون من 180 شخصاً إلى أوروبا في 28 مايو من عام 1917. وتسرد المذكرات وصول الجنرال إلى إنجلترا ومقابلته مع الملك جورج الخامس، يتبع ذلك وصوله إلى فرنسا وبعض الأحداث ذات الأهمية الرمزية مثل زيارته لقبر نابليون. وتذكر المذكرات كذلك تفاصيل تعاملات بيرشينغ مع القادة العسكريين والسياسيين من دول التحالف وجهوده لبناء جيش أمريكي منفصل، في وقت كان يقدِّم فيه بعض الكتائب لمساعدة الجيشين الفرنسي والبريطاني اللذين كان يتعرّضان لضغط كبير في ربيع وصيف عام 1918. وتسرد المذكرات أيضاً نشاطات بيرشينغ أثناء الحرب وآراءه فيما يخص معظم المعارك الأمريكية الرئيسية، بما في ذلك معركة بيلو وود في يونيو من عام 1918 ومعركة شاتو-تييري (18 يوليو 1918) وهجوم الجيش الأول للولايات المتحدة الأمريكية ضد نتوء سانت-ميهيل (12 سبتمبر 1918) وهجوم ميوز-أرغون للجيش الأول الذي بدأ في 26 سبتمبر 1918 وهو ما قد ساهم بدرجة كبيرة في الهزيمة النهائية لألمانيا. ويقدم بيرشينغ وصفاً مثيراً على وجه الخصوص لتوقيع الهدنة في 11 نوفمبر، كما رواه له في اليوم التالي الجنرال مكسيم ويغاند، كبير موظفي القائد الأعلى لقوات التحالف المشير فيرديناند فوش والطلب الذي قدمه ممثل وزارة الخارجية الألمانية في ذلك الوقت بأن يرسل الحلفاء الطعام إلى ألمانيا لتجنب حدوث مجاعة بين الشعب الألماني. وتغطي المجلدات الأخيرة من المذكرات احتلال جيش الولايات المتحدة الأمريكية لجزء من ألمانيا وعودة القوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتصفية الأصول العسكرية الأمريكية في أوروبا، بالإضافة إلى رحيل بيرشينغ نفسه عن فرنسا في 1 سبتمبر 1919 واحتفالات النصر في نيويورك والمدن الأخرى وعمله اللاحق على قانون الدفاع الوطني لعام 1920 وتكوين جيش أصغر حجماً يناسب زمن السِّلم. طُبعت التدوينات الموجودة بالمذكرات على الآلة الكاتبة.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017