من المستحيل أن يتمكن الجميع من الاستحمام هنا!

الوصف

هذه اللوحة المائية الساخرة التي رسمها الفنان الإيطالي رافاييلّو جوني هي جزء من سلسلة من تسع وسبعين رسمة أصلية رسمها جوني وحُفظت في المكتبة الأليساندريّة بروما. وتُظهر اللوحة جنوداً من أربع دول ترغب في بسط نفوذها على البحر الأدرياتيكي، وجميعهم واقفون حول حوض صغير من الماء مكتوب عليه "الأدرياتيكي"، بالإضافة إلى تعليق في الأسفل ينص على التالي، "من المستحيل أن يتمكن الجميع من الاستحمام هنا!". تلمح الصورة والكلمات إلى الصراعات الدائرة بين الدول المطلة على البحر الأدرياتيكي- وهي إيطاليا ومملكة الصرب والكروات والسلوفينيين المؤسَّسة حديثاً وألبانيا واليونان- للسيطرة على المناطق المُطلة على البحر. كانت القضية الأدرياتيكية واحدة من أكثر القضايا المزعجة التي كان يجب تناولها في مؤتمر باريس للسلام عقب الحرب العالمية الأولى. وعنت القضية بمآل الأقاليم الواقعة على طول الساحل الشرقي للبحر الأدرياتيكي التي كانت تابعةً في السابق للإمبراطورية النمساوية المجرية، وقد سعت إيطاليا لضم بعضها إليها عقب هزيمة الإمبراطورية وانهيارها في نهاية الحرب.

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017