أنشودة العجز والهراء (للغناء في الأيام الممطرة، مع قبض الأنف بإصبعين)

الوصف

يظهر هنا رسم ساخر لقارب يُسمى كويستيوني إيتاليانا (القضية الإيطالية)، وهو يشق طريقه في "بحر المؤتمر"حاملاً رئيس الوزراء الإيطالي فيتوريو إمانويلي أورلاندو ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد لويد جورج ورئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون ورئيس الوزراء الفرنسي جورج كليمانصو، وهم الشخصيات الأربعة الأبرز في مؤتمر باريس للسلام الذي عُقد في عام 1919. يظهر أورلاندو عند دفة القارب مناشداً الآخرين كي يستيقظوا، بينما يرمز خادم القارب الموجود على الصاري إلى "السلاف البلهاء" ويشير إلى رييكا، وهو الميناء الأدرياتيكي الذي طالبتْ به كل من إيطاليا ومملكة الصرب والكروات والسلوفانيين التي كانت قد تأسست حديثاً. وتظهر كلمات لأنشودة غنائية تحت الصورة: "في يوم من الأيام كان هناك قارب صغير / في يوم من الأيام كان هناك قارب صغير / في يوم من الأيام كان هناك قارب صغير / لم يعد يتمكن، لم يعد يتمكن من الإبحار. / ومر أسبوع فالثاني فالثالث فالرابع فالخامس فالسادس فالسابع ... / ومر أسبوع ثامن فالتاسع فالعاشر فالحادي عشر فالثاني عشر فالثالث عشر فالرابع عشر ... / ومر أسبوع خامس عشر فالسادس عشر فالسابع عشر فالثامن عشر فالتاسع عشر فالعشرين فالحادي والعشرين ... / حتى أن البحر نفسه كان قد بدأ ... يجف." تشير ملحوظة موجودة تحت الأغنية إلى أن أبيات الأغنية يمكن أن تتكرر حسب الرغبة وفقاً لمدى تحمل من يغنيها، ودائماً ما يكون ذلك مع الإمساك بالأنف. وتعكس اللوحة والكلمات الغنائية مدى الإحباط والغضب الوطني الذي كان يشعر به الشعب في إيطاليا في ربيع عام 1919، حيث كان من الواضح أن التطلعات الإيطالية للحصول على الإقليم الموجود على طول ساحل الأدرياتيكي كنتيجة للتضحيات المبذولة في الحرب العالمية الأولى لن تتحقق. واستغلت الحركات الوطنية الصاعدة في إيطاليا هذا الموقف مع تزايد الحديث عن "النصر العاجز" وانتهى الأمر أخيراً بالاستيلاء على رييكا في 12 سبتمبر من عام 1919 على يد قوة إيطالية من الجنود غير النظاميين تحت قيادة الزعيم الوطني والكاتب غابرييل دانونزيو (1863–1938).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Tiritera decrepita (da cantarsi nei giorni piovosi, stringendosi il naso con due dita)

الوصف المادي

رسم واحد : ألوان مائية ؛ 90 × 60 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017