رحلة إلى شمال الهند، براً من إنجلترا، مروراً بروسيا وبلاد فارس وأفْغانستان

الوصف

كان النقيب آرثر كونولي (1807–1842؟) ضابطاً في المخابرات في شركة إيست إنديا البريطانية. وبعد التحاقه لفترة وجيزة بمدرسة رغبي ومدرسة أديسكومب العسكرية في إنجلترا، ذهب إلى الهند عام 1823 وانضم كمُجند شاب للفوج السادس عشر البنغالي الوطني ذي الأسلحة الخفيفة. ثم مُنِح كونولي عام 1829 إذناً بالعودة إلى الهند بعد إجازة مرضية قضاها في إنجلترا، وذلك عبر طريق بري يمر بأفْغانستان وآسيا الوسطى. رحلة إلى شمال الهند، براً من إنجلترا مروراً بروسيا وبلاد فارس وأفْغانستان الظاهر هنا هو وصف كونولي المكون من مجلدين لهذه الرحلة. فبعد وصول كونولي إلى سانت بطرسبورغ بالسفينة من إنجلترا، سافر براً عبر روسيا والقوقاز، حيث وصل إلى هرات بأفْغانستان في سبتمبر عام 1830 ووصل إلى الهند في يناير عام 1831. ويصف كونولي بعض الأحداث مثل محاولته الفاشلة في السفر متنكراً عبر خانية خوارزم ويعرض انطباعاته عن الشعوب المسلمة من السنة والشيعة الذين يقطنون المنطقة. وقد كانت رحلة كونولي مهمة استطلاعية، قام بها كجزء من التنافس الجغرافي السياسي المتنامي بين الإمبراطوريتين البريطانية والروسية من أجل السيطرة على آسيا الوسطى. وفي واقع الأمر، فإن الفضل يرجع إلى كونولي في ابتكار عبارة "اللعبة الكبرى" لوصف هذا التنافس. وقد حاول كونولي فيما بعد توحيد خانيات بخارى وخوارزم وكوكند المتحاربة من أجل التصدي للتعدي الروسي على الهند البريطانية. وفي عام 1841، انطلق في مهمة لإنقاذ العقيد تشارلز سْتودارت، وهو ضابط بريطاني سَجَنه أمير بخارى. انتهى المطاف بالرجُلين في السجن، وبعد مرور ما يقرب من عام ضُرِب عنقاهما في ميدان عام أمام حصن الأرك في بخارى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ريتشارد بنتلي، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Journey to the north of India

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان : خرائط ؛ 22 سنتيمتراً

المَراجع

  1. H.M. Chichester, revised by James Lunt, “Conolly, Arthur (1807‒1842?),” in Oxford Dictionary of National Biography (Oxford, U.K.: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 31 أغسطس 2016