حدودنا العلمية

الوصف

"الحدود العلمية" هي مصطلح استخدمه رئيس الوزراء البريطاني بنجامين دزرائيلي (اللورد بيكونزفيلد) عام 1878 للإشارة إلى تلك الحدود بين الهند البريطانية (في باكستان الحالية) وبين أفغانستان التي يمكن احتلالها والدفاع عنها وفقاً لمتطلبات علم الاستراتيجيات العسكرية، بعكس الحدود القائمة التي رُسِمت نتيجة لنمط عشوائي من التوسع البريطاني من خلال الاتفاقيات وحملات ضم الأراضي. وقد برز المصطلح لاحقاً بشكل ملحوظ في المناقشات البريطانية حول الدفاع عن الهند البريطانية من غزو روسي محتمل عبر أفغانستان. كتاب حدودنا العلمية، الذي نُشر قبيل نهاية الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية (1878-1880)، هو تحليل لهذا الموضوع كُتب للتأثير على الجدال البريطاني القائم حول شروط السلام. كان المؤلف، ويليام باتريك أندرو، رئيساً لشركة سند، بنجاب، آند دلهي ريلواي كَمبني، وبالتالي كان خبيراً في النقل والخدمات اللوجستية في الهند وعلى طول حدودها. يحتوي الكتاب على فصول عن الحدود الشمالية الغربية لأفغانستان وتاريخها وجغرافيتها واقتصادها والقبائل المستقلة عند الحدود والممرات الجبلية والطرق المحتملة لغزو الهند من أفغانستان و"البوينداس أو التجار-الجنود الأفغان."  وتغطي ثلاثة ملاحق تحصينات شيربور التي كانت جزءاً من دفاعات كابول، وسكك حديد بولان وخيبر (لم تُنشأ أي منهما إلا بعد الفترة محل النقاش) ونقل القوات والأحصنة والأسلحة والمعدات الحربية في الهند عبر السكك الحديدية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دبليو. إيتش. ألَن وشركاه، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Our scientific frontier

نوع المادة

الوصف المادي

103 صفحة : خرائط ؛ 23 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أغسطس 2016