أفْغانستان وجيرانها

الوصف

كان أفْغانستان أوند زاينه ناخبارْلندَر (أفْغانستان وجيرانها) لهيرمان روسكوشني (1845–1898) يُعتبر المرجع المعياري في ألمانيا عن أفْغانستان في نهاية القرن التاسع عشر. وقد كان روسكوشني مؤلفاً وناشراً درس في براغ وميونيخ ودرَّس لفترة قصيرة في سانت بطرسبورغ، وألَّف كُتُباً حول روسيا وعن المستعمرات الأوروبية في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. نُشِر أفْغانستان أوند زاينه ناخبارْلندَر في مجلدين عام 1885 بعد مرور خمسة أعوام على نهاية الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية، وهو صراع يحتل مكاناً بارزاً في العمل. يناقش روسكوشني التنافس بين روسيا والإمبراطورية البريطانية لبسط نفوذهما في آسيا الوسطى وهو ما كان سبباً في الحرب، وخوف الجانب البريطاني من أن يستخدم الروس أفْغانستان قاعدةً يهددون من خلالها الهند البريطانية، والحرب نفسها التي دارت رحاها بين الهند البريطانية وأسرة باركزاي الأفغانية بقيادة شير علي خان (حكم في الفترة بين 1863–1866و1868–1879). وتتضمن الموضوعات الأخرى التي يناقشها روسكوشني أصول الشعب الأفغاني والتاريخ القديم للبلد والنزاعات الحدودية مع الهند البريطانية. يوجد فصل منفصل في المجلد الأول مخصصٌ لكافرستان، أو "أرض الكُفّار"، "المثيرة للاهتمام" وهي منطقة في شرق أفغانستان احتفظ السكان فيها بثقافتهم التقليدية وديانتهم ورفضوا اعتناق الإسلام. تتضمن المجلدات أربع خرائط توضيحية وما مجموعه 103 رسماً تصوِّر الأماكن والأشخاص والحياة اليومية في أفْغانستان آنذاك.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016