أجناس أفْغانستان

الوصف

كُتِب أجناس أفْغانستان قرب نهاية الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية (1878–1880) وبعدها بمدة قصيرة ونُشِر في لندن عام 1880. كان المؤلف، هنري والتر بيلو، جراحاً وطبيباً مجنداً في الجيش الهندي اضطلع على مدار الأعوام بعدد من المهمات السياسية في أفْغانستان وكتب العديد من الكُتُب عن موضوعات هندية وأفْغانية. وفي شرحه للهدف من كتابه، يكتب بيلو أن شعوب أفْغانستان ستصبح عما قريب، من وجهة نظره، رعايا للإمبراطورية البريطانية وأن "معرفة تاريخ واهتمامات وتطلعات أي شعب تمثل نصف الانتصار في معركة تحويله إلى رعايا أوفياء وراضين ومسالمين..." يبدأ الكتاب بمقدمة وفصل يعطي نظرة عامة على الأفْغان بالإضافة إلى فصول منفصلة عن تاريخ الأفْغان والعلاقات البريطانية بأفْغانستان وشير علي (أمير أفْغانستان الذي حكم بين 1863–1866 و1868–1879). وتتبع هذه الفصول التقديمية فصول فردية عن المجموعات العرقية أو القبائل التالية: باثان (عادةً ما يُشار إليها حالياً بِبَشتون أو بختون أو بُكتون أو بُشتون) ويوسفزي وأفريدي وختك وداديكي والغلجيين (يُعرفون اليوم أيضاً بالغلزيين والخلجيين) والطاجيك والهزارة. يتفكَّر بيلو في أصول ما قبل الإسلام للشعوب الأفْغانية المختلفة، ويناقش المُعتقد الذي يرجح أن الأفْغان هم أحفاد أسباط بني إسرائيل العشرة المفقودة مشيراً إلى كتابات هيرودوت التي ذُكِرت فيها قبيلة داديكي كواحدة من أربعة أمم هندية شكَّلت مرزبانة تقع على أقصى الحدود الشرقية للإمبراطورية الفارسية تحت حكم الإمبراطور داريوس الأول. استخدم الكُتَّاب اللاحقون كتاب بيلو كمصدر لهم، ومنهم على سبيل المثال بيرسي مولسوورث سايكس (1867–1945) في كتابه تاريخ بلاد فارس (1921). كان بيلو مؤلفاً لكُتُب أخرى عن أفْغانستان والدول المجاورة إلى جانب كُتُب نحوٍ وقواميس لعدة لغات أفْغانية ودراسات للمجموعات العرقية الفردية.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016