حديقة التوحيد

الوصف

التوحيد هو اعتقاد جوهري في الإسلام وله أيضاً دور هام كأحد مصادر الإلهام الأساسية لديوان المثنوي لمولانا جلال الدين محمد الرومي (1207-1273). ويَظهر هذا المبدأ أيضاً في عنوان كتاب إبراهيم شاهدي دَدَه غلشن توحيد (حديقة التوحيد)، وهو عمل مستوحى من ديوان الرومي الرائع الشهير المثنوي. وُلِد شاهدي دده (توفى 1550 أو 1551) في مُغله (مُغلا، تركيا الحالية) وكان أحد متصوِّفة الطريقة المولوية. وقد اختار دَدَه في غلشن توحيد ‏600 بيت من الـ 25,000 بيت المكوِّنة لديوان المثنوي وألحق بكل منها خمسة أبيات من شعره الخاص، مستوحاة من الأصل ومتوسعة فيه. أكمل دده هذا العمل عام 937 هجرياً (1530-1531)، وقد صدرتْ له طبعة حديثة واحدة على الأقل (إسطنبول، 1881). أُكملت نسخة المخطوطة الظاهرة هنا عام 1233 هجرياً (1817-1818)، وذلك على الأرجح في أفغانستان. ويَظهر كل بيت من الأبيات الأصلية التي كتبها الرومي بالحبر الأحمر، تليه أبيات شاهدي دده باللون الأسود. وقد وقَّع الناسخ باسمه مير عظيم بن مُلا محمد رجب بلخي. المخطوطة مكتوبة بخط النستعليق على ورقة لونها كريمي فاتح.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016