يتحدثون عن السلام بينما يخفون الخناجر!

الوصف

يهدف هذا الملصق الحربي، الذي صدر في فيرونا بشمال إيطاليا عام 1918، إلى مجابهة الروح الانهزامية وحالة التبرم من الحرب، وهي الحالة التي استشرت وسط الشعب الإيطالي في أواخر الحرب العالمية الأولى. يصور الملصق جندياً من جنود الأعداء يبدو الشر على محياه ويخفي سكيناً وراء ظهره بينما يمسك بلافتة تحمل الكلمات "شائعات السلام". وينص التعليق أسفل الصورة على: "نحن نعرفكم أيها المنافقون واللصوص النمساويون والألمان! الآن وبعد أن صارت أرواحكم في أيدينا، ترغبون في أن نرخي قبضتنا لتسنح لكم الفرصة لطعننا في ظهورنا! كلا! لن نتراخى! فالسلام الحقيقي، الذي سيعوضنا عن التضحيات التي بذلناها وينتقم لقتلانا ويحرر أراضينا، السلام الذي سيضمن نصر الشعوب الحرة، هذا السلام لن يحققه إلا انتصارنا!" تعكس هذه الرسالة فكرة شاعت في حملات الدعاية الإيطالية في أواخر الحرب: وهي أن الانتصار وشيك وأن الحديث عن السلام هو خيانة. كانت مثل هذه الرسائل توجه إلى الجنود بالجبهة، وكانت توجه أيضاً إلى العمال وخصوصاً العاملين في الصناعات الحربية. يُنسب الملصق لفنان يدعى "بوريللي" لا يُعرف عنه شيء، وقد نشرته شركة موندادوري التي أسسها أرنولدو موندادوري في أوستيليا عام 1907. كانت شركة موندادوري ناشطة في الحرب العالمية الأولى، وبرزت عن طريق نشر مجلات مثل لا ترادوتا ولا غيربا المخصصة للقوات الإيطالية بالجبهة.

الفنان

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إيه. موندادوري، فيرونا، إيطاليا

العنوان باللغة الأصلية

Parlano di pace e nascondono il pugnale! : Vi conosciamo ipocriti ladroni d' Austria e di Germania! ... La pace vera ... verrà dalla nostra vittoria!

الوصف المادي

مطبوعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 100 × 70 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Thomas Row, “Mobilizing the Nation: Italian Propaganda in the Great War,” Journal of Decorative and Propaganda Arts, Volume 24, Design, Culture, Identity (Miami Beach, FL: Florida International University Board of Trustees on behalf of The Wolfsonian-FIU, 2002).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017