مجموع في صناعة الطب

الوصف

تضم المخطوطة الظاهرة هنا سبعة نصوص مختلفة في الطب، وبشكل خاص مهنة الطب. تُستهل النصوص بـأُرجوزة للعالم الموسوعة الفارسي أبي علي الحسين بن سينا (المعروف في الغرب اللاتيني بأفيسينا، 980–1037)، وتدور الأرجوزة حول أثر فصول السنة على الصحة. يتبع الأرجوزة مَسرَد مُرتَّب أبجدياً للمصطلحات الطبية وآخر للأوزان والقياسات، أُخذ كل منهما من كتاب مِنهاج الدكَّان ودستور الأعيان لداوود بن أبي نصر العطَّار الهاروني (نشط في القرن الثالث عشر). يدور النص الرابع حول الجهاز الهضمي وسوائل الجسم، وقد كتبه عيسى بن يحيى المسيحي (توفي عام 1010 أو 1011)، وهو طبيب فارسي مسيحي من غُرغان (إيران حالياً) كان كذلك معلِّماً لابن سينا. ومن المرجح أن يكون المقال قد أُخذ من عمل المسيحي المسمى كتاب المئة في الطب. النص الخامس هو كتاب بُرء الساعة للطبيب القدير أبي بكر محمد بن زكريا الرازي (حوالي 865-حوالي 925). يتكون العمل من 24 قسماً مُختصراً تعرض العلاجات لعلل تتراوح من الصرع إلى لدغات العقارب. النص السادس هو دليل طبي للاستخدام العام بعنوان نُزهة الأذهان في إصلاح الأبدان للطبيب والصيدلي الرائد داوود بن عمر الأنطاكي (توفي عام 1599) الذي وُلد في أنطاكية وعمل كبيراً للأطباء في القاهرة. أما النص الأخير فهو دليل في صورة أسئلة وأجوبة عن التشريح البشري والأمراض والتغذية والنظافة والأدوية وغيرها من الموضوعات. يُنسب هذا النص إلى أبي نصر بن المسيحي (توفي عام 1223) الذي كان طبيباً للخليفة العباسي الناصر (حَكَم في 1180-1225). نُسخت ثلاثة من النصوص الطبية في الفترة بين 1663 و1670، أحدها نص تشير بياناته إلى قيام طبيب يدعى زين الدين الطبيب بنسخه في دار الشفاء، وهو مستشفى كان في القاهرة خلال العصور الوسطى. يُشير هذا، بالإضافة إلى الملاحظات العديدة على بعض الحواشي، إلى أن المجموعة من المحتمل أنها كانت مرجعاً طبياً كان يستخدمه زين الدين وأطباء آخرون في المستشفى.

آخر تحديث: 6 نوفمبر 2017