إلى الصحراء ورجوعاً منها؛ أو أسفار في إسبانيا، بلاد البربر، إيطاليا، إلخ.، في 1875-1876

الوصف

إلى الصحراء ورجوعاً منها هو وصف كتبه زوخ هوراس تورتون، وهو رحالة من العصر الفيكتوري سافر في الفترة بين عامي 1875 و1876 في رحلة أخذته من لندن إلى فرنسا وإسبانيا وبلاد البربر (المناطق الساحلية لبلاد المغرب والجزائر وتونس وليبيا الحالية) وصقلية وإيطاليا وفرنسا ومن هناك إلى لندن. استغرقت الرحلة 283 يوماً. زاوَج تورتون بين السفر بحراً والسفر بالقطار، وتوقف لفترات قصيرة على طول الساحل الشمالي الغربي لفرنسا، وذلك قبل وصوله إلى بلد الوليد في شمال إسبانيا. ومن هناك تجول داخل إسبانيا، حيث زار مدريد وطليطلة وقرطبة وإشبيلية. عَبَر تورتون البحر المتوسط ليصل إلى طنجة المطلة على الساحل المغربي. ثم تجول في مدن الساحل الإسبانية ملقة وبلنسية وبرشلونة، وعَبَر المتوسط عائداً إلى إفريقيا مرة أخرى لزيارة الجزائر، التي كانت مستعمرة فرنسية آنذاك. تشير الصحراء المذكورة في العنوان إلى رحلة قام بها تورتون إلى بلدة بسكرة، وهي واحة في الصحراء الجزائرية. توقف تورتون لاحقاً في تونس لفترة قصيرة، وذلك قبل أن يتوجه عائداً إلى لندن عبر صقلية وإيطاليا وفرنسا. يتكون الكتاب من 24 فصلاً موجزاً، وهو أشبه بأدلة السفر في العصر الحديث، إلا أنه يعكس التحيزات الثقافية القوية التي تميز بها العصر الفيكتوري. أوصاف المدن والمواقع قصيرة، مع التركيز بشكل خاص على فن العمارة في الأماكن التي زارها وتأملاته في فن وسمات الحضارات المبكرة. أضاف تورتون تفاصيل حول أحوال الطقس التي عايشها وطول الرحلات بين الأماكن العديدة. ويشمل الفصل الأخير الحسابات المالية المفصلة للرحلة. يقدم تورتون أيضاً نصائح للرحالة حول عدة أمور مثل وزن ومحتوى الأمتعة وكيفية التعامل مع تحديات السفر للخارج. التحق تورتون بعد عودته بكلية لاهوتية ووُسِم كاهناً في الكهانة الأنجليكانية عام 1877. خدم تورتون في أبرشيات في كندا وهونولولو ونيوزيلندا واليابان في النصف الأول من ثمانينيات القرن التاسع عشر، ثم عاد إلى بريطانيا وعمل في نورثامبتونشاير ونورفولك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سامويل تينسلي، لندن

العنوان باللغة الأصلية

To the desert and back, or, Travels in Spain, the Barbary States, Italy, etc., in 1875-6

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

291 صفحة ؛ 21 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 أكتوبر 2017