الجزء الأول من "فتوح الشام" وبهامشه "تحفة الناظرين فيمن ولي مصر من الولاة والسلاطين"

الوصف

كان محمد بن عمر الواقدي (747 أو 748-823) من أقدم مؤرخي الإسلام. وُلد الواقدي في المدينة، بالمملكة العربية السعودية الحالية، وانتقل بعدها إلى بغداد، حيث عينه الخليفة العباسي هارون الرشيد وولده المأمون قاضياً. يشتهر الواقدي بمؤلفاته التاريخية عن أوائل الفتوحات الإسلامية وبوصفه التفصيلي المنظم. يحتوي الكتاب ذو المجلدين الظاهر هنا على الجزء الأول من فتوح الشام المنسوب إلى الواقدي. وتصاحب النص الأساسي رسالة منفصلة بهامشه هي تحفة الناظرين فيمن ولي مصر من الولاة والسلاطين وهي من تأليف عبد الله الشرقاوي (حوالي 1737-حوالي 1813) الذي كان إماماً للأزهر أثناء الحملة الفرنسية على مصر. يسرد الواقدي، في النص الأساسي، من خلال 32 باباً الأحداث المحيطة بفتح الشام أثناء خلافة أول خليفتين للمسلمين، وهما أبو بكر (حكم 632-634) وعمر (634-644). تبدأ الأبواب بطلب أبي بكر من ملوك اليمن الانضمام إلى حملة الشام. وتتضمن أحداثاً كبرى مثل وقعة اليرموك (636) وتسليم القدس إلى عمر، ثم تنتهي بتسليم أنطاكية إلى الخليفة عام 637. رسالة الشرقاوي التي بالهامش هي تاريخ مختصر لحكام مصر بداية من الفتح الإسلامي عام 641. قُسِّمت الرسالة إلى مقدمة عن "فضائل مصر" تتبعها ثلاثة أبواب. يغطي الباب الأول الخلافة الراشدة والدولة الأموية والعباسية والإخشيدية، بينما يغطي الباب الثاني الدولة الفاطمية والأيوبية والمملوكية، وأخيراً يتناول الباب الثالث الأتراك العثمانيين. تنتهي رسالة الشرقاوي بحكم الأشرف خليل وهو السلطان المملوكي الثامن (حكم من 1290-1293)، مما يشير إلى أن الناشر قد يكون عزم على نشر المزيد من كلا العملين. نَشرتْ الكتاب المطبعة المليجية في القاهرة عام 1912.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المطبعة المليجية، القاهرة

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

الجزء الأول من فتوح الشام وبهامشه تحفة الناظرين فيمن ولى مصر من الولاة والسلاطين تأليف الإمام الشيخ عبد الله الشرقاوي

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان (180، 172 صحيفة) ؛ 28 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2017