إرشاد الألِبَّا إلى محاسن أوروبا

الوصف

إِرشَاد الأَلِبَّا إلى مَحَاسِن أوروبا هو وصف لمحمد أمين فكري ووالده عبد الله فكري باشا (توفي عام 1889) لرحلتهما إلى ستوكهولم، السويد، وكريستيانيا (أوسلو الحالية)، النرويج، لحضور المؤتمر العالمي الثامن للمستشرقين وذلك عام 1889. كان عبد الله فكري باشا شاعراً وكاتباً ذا مكانة رفيعة. وقد دُعي لترأس الوفد المصري الذي ضم ابنه، وتولى الابن رعاية والده حيث لم يكن الأخير بحالة صحية جيدة. بدأ الاثنان في ترتيب ملاحظاتهما الغزيرة بخصوص الرحلة عند عودتهما إلى القاهرة. لكن عبد الله توفي قبل إنهاء المهمة، وأكمل ابنه ترتيب صفحات الكتاب وباشر نشره بهذا الوصف التفصيلي الدقيق. دَرَس محمد أمين فكري القانون في فرنسا وعُيِّن لاحقاً رئيساً للنيابة بالقاهرة. كانت عائلة فكري حليفة للعائلة الملكية بمصر وكانت تشاركها الرغبة في إنشاء دولة حديثة. يقدم إِرشَاد الأَلِبَّا إلى مَحَاسِن أوروبا مثالاً ممتازاً للمكانة البارزة التي احتلتها أوروبا في فكر وتطلعات رواد الثقافة المصرية في القرن التاسع عشر. جزء من الكتاب هو دليل ترحال وجزء منه تقرير إلى الخديوي عباس حلمي (حكم في الفترة 1892-1914) لإظهار أن نفقات الرحلة لم تذهب عبثاً. وُثِّقت كل مرحلة من مراحل الرحلة، بما فيها الانتقال بالقطار وركوب البحر وزيارات المتاحف والمعالم الثقافية، والتعرف على أفراد العائلات الملكية والباحثين الأوروبيين. نشرت الكتاب مطبعة المقتطف، التي كان مؤسسها، يعقوب صرُّوف، رمزاً بارزاً فيما يُطلق عليه النهضة العربية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. شارك صرُّوف آل فكري إعجابهم الشديد بالثقافة الأوروبية. أسس صرُّوف بصفته ناشراً مطبعة ومجلة المُقْتَطَف ذات الاهتمامات العامة عام 1876، والمُقَطَّم عام 1889.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مطبعة المقتطف، القاهرة

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

إرشاد الألبا إلى محاسن اوروبا

نوع المادة

الوصف المادي

823 صفحة ؛ 24 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Arthur Goldschmidt, Biographical Dictionary of Modern Egypt (Boulder, CO: Lynne Rienner, 2000).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 28 يوليو 2017