ما أدى إلى اكتشاف منبع النيل

الوصف

اشتهر المستكشف البريطاني جون هانينغ سبيك (1827-1864) بأنه أول من زار بحيرة فيكتوريا من الأوروبيين وأول من عرّفها على أنها منبع النيل. ارتحل سبيك في ثلاث بعثات استكشافية إلى إفريقيا، قام بأول اثنتين منها مع المستكشف العظيم ريتشارد بيرتون (1821-1890)، وهو ضابط في الجيش الهندي مثل سبيك. وفي أوائل عام 1855، صاحب سبيك بيرتون في رحلة من عدن إلى الصومال واتجها منها جنوباً إلى شرق إفريقيا. انفصل الرجلان في جزء من البعثة؛ حيث استكشف سبيك المنطقة الواقعة جنوب بندر غوري وتابع بيرتون مسيرته إلى هرر. انضم سبيك إلى بيرتون، بعد خدمته القصيرة في حرب القرم، وذلك في بعثة ثانية أكبر من سابقتها إلى منطقة البحيرات العظمى بإفريقيا. غادر الرجلان زنجبار (في تنزانيا الحالية) في يونيو من عام 1857ووصلا إلى بحيرة تنغانيقا في فبراير من عام 1858. أُصيب الرجلان بالملاريا، لكن سبيك تعافى بدرجة كافية ليتابع مسيرته شمالاً إلى الطرف الجنوبي من بحيرة عملاقة، أطلق عليها اسم فيكتوريا على اسم ملكة بريطانيا. ما أدى إلى اكتشاف منبع النيل هو وصف سبيك للبعثتين، وفقاً لمذكراته. يتألف الكتاب من جزأين نُشرا في الأصل بشكل مسلسل في مجلة بلاكوودز ماغازين، وهما "مذكرات مغامرات في الأراضي الصومالية" و"مذكرات رحلة في بحيرة تنغانيقا"، ويتكون كل منهما من خمسة فصول. تَروي يوميات سبيك بتاريخ الثالث من أغسطس عام 1858 رؤيته الأولى للبحيرة، التي لم يستطع أن يستوعب حجمها الهائل بشكل كامل: "لا يراودني من الآن أي شك أن البحيرة التي تحت قدميّ هي نبع الحياة للنهر المثير، الذي كان منبعه موضوعاً للتخمين وهدفاً للعديد من المستكشفين." قام سبيك ببعثة ثالثة، بدون بيرتون، بهدف إثبات ادعائه أن بحيرة فيكتوريا هي منبع نهر النيل. انطلق سبيك في رحلته من زنجبار في سبتمبر عام 1860، بصحبة 176 رجلاً. وفي الثامن والعشرين من يوليو عام 1862، وصل سبيك إلى النقطة التي ينبع منها نهر النيل من بحيرة فيكتوريا، وقد أطلق عليها اسم شلالات ريبون. عاد سبيك إلى إنجلترا عن طريق القاهرة، ونشر مذكرات عن اكتشاف منبع النيل في ديسمبر من عام 1863. نُشِر ما أدى إلى اكتشاف منبع النيل في العام اللاحق، وكان يهدف جزئياً إلى إبراز أهمية سبيك بصفته مستكشفاً وادعاءاته بأنه اكتشف منبع نهر النيل الذي كان محل نزاع لدى الكثيرين بمن فيهم بيرتون الذي كان بينه وبين سبيك خصامٌ مرير.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ويليام بلاكوود وأبناؤه، أدنبره

العنوان باللغة الأصلية

What led to the discovery of the source of the Nile

نوع المادة

الوصف المادي

372 صفحة : رسوم إيضاحية، خرائط ؛ 23 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 مايو 2017