خريطة الخليج العربي من البصرة إلى رأس الحد

الوصف

يُظهِر هذا المخطط الفرنسي للخليج العربي الذي يعود تاريخه إلى عام 1755 سواحلَ دول المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وساحل شمال عُمان الحالية، بينما يُظهِر في الجزء الشمالي الغربي المناطق الساحلية من الكويت وإيران والعراق. ويظهر مخطط ملحق جزر كاراك وكورغو وخليج بندريك (خارْغ وخاركو وبندر ريق الحالية). تحتوي الخريطة على علامات دوائر العرض وخطوط الاتجاهات والسواحل المحيطة القريبة، وتحديداً في الجزء الشمالي من الخليج، وهو جزء استُكشف جيداً. ويخلو الجزء الجنوبي من الخليج، الذي يضم قطر، في الغالب من الملامح والتعريف حيث تنص الملحوظة الموضوعة هناك بوضوح على أن "توت سَت كوت إيه بو فريكوينتيه إيه بار كونسيكون بو كونّو" (قلما تمت زيارة هذا الساحل بأكمله لذا لا يُعرَف عنه سوى القليل). تُرجع الملحوظة أدنى العنوان الفضل في أساس هذه الخريطة إلى رينيه جوليان لو فلوك دو لا كاريير (وُلد عام 1730)، وهو ضابط بحري متمرس ورجل مثقف. وقد رسمها بالشكل الظاهر هنا جون-باتيست-نيكولا-دوني دابريه دو مانفيلِت (1707-1780)، وهو ملاح ورسام خرائط فرنسي شهير وأحد أوائل رسامي خرائط المسطحات المائية الفرنسيين، وكان له باعٌ طويل ومميز في كومباني فرانسيز بور لو كوميرس ديز اندز اوريينتال (فِرنش إيست إنديا كَمبني). درس دابريه دو مانفيلِت على يد الشهير غِيوم دو ليل (1678-1756)، وهو الجغرافي الخاص بالملك. وفي رحلةٍ إلى الصين عام 1728، تمكّن دابريه دو مانفيلِت من تصحيح دوائر العرض للعديد من الأماكن باستخدام أدوات جديدة. وعند عودته إلى فرنسا، عمل على تصحيح ونشر خرائط موجودة بالفعل للطريق إلى الصين: من البحر الأحمر إلى سواحل الهند وملايا والأجزاء الشمالية من إندونيسيا والهند الصينية والصين. بدأ دابريه دو مانفيلِت منذ عام 1735 بجمع المخططات والمواد التي تخص الملاحة في إفريقيا وجزر الهند. وقد سافر أيضاً بصورة موسعة لأجل هذا الغرض. وأثناء العديد من رحلاته، جمع دابريه دو مانفيلِت أو أنشأ عدداً من المخططات لعمل أطلس لخرائط المسطحات المائية، ونشره بمساعدة أكاديمي ديه سيونس في باريس عام 1745 باسم لو نبتون أوريينتال (المستكشف الشرقي) وكان يحتوي على 22 خريطة. وخلال الثلاثين عاماً التالية، راجع دابريه دو مانفيلِت مخططاته مستعيناً في ذلك بمساعدة صديقه رسام خرائط المسطحات المائية البريطاني البارز ألكسندر دالريمبِل، وأصدر طبعة ثانية موسعة ظهرت عام 1775 واحتوت على 41 مخططاً جديداً. استُخدم هذا الأطلس الشامل على متن جميع السفن الفرنسية والكثير من السفن الأجنبية أثناء الإبحار في المحيط الهندي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديمونفيل، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Carte du Golfe Persique: depuis Bassora jusqu'au Cap Rasalgate

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة ؛ 26 × 42 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم بالتقريب 1:1900000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 مايو 2017