رسائل في الوقف

الوصف

رسائل في الوقف هو مجموعة مكونة من سبعة مقالات تتناول أوجهاً مختلفة للوقف في مصر أوائل القرن العشرين. نُشرت المقالات في الأصل في صحيفة المُقَطّم في الفترة ما بين يناير من عام 1902 ونوفمبر من عام 1906. كان المؤلف، عزيز خانكي بك (1873-1956)، محامياً ومؤرخاً مصرياً من أصول سورية وأرمينية. وقد درس القانون في مدرسة الحقوق (أصبحت جزءاً من جامعة القاهرة منذ عام 1925) والفقه الإسلامي في جامعة الأزهر، الواقعة كذلك بالقاهرة. كان خانكي جزءاً من دائرة المثقفين التي التفَّت حول الفقيه الإصلاحي محمد عبده (1849-1905)، ويُنسب إليه تأسيس نقابة المحامين المصرية عام 1912. تبحث الرسائل الثلاثة الأولى التنازع القضائي حول الجهة المختصة بالوقف بين المحاكم الأهلية والمحاكم الشرعية في مصر، بينما تناقش الرسالتان الرابعة والخامسة تاريخ الوقف المبكر، بداية بفترة الرسول والخلفاء الراشدين وأئمة الفقه الإسلامي الأوائل. وتقيّم الرسالتان السادسة والسابعة أحكام الوقف وإدارة الممتلكات في مصر في تلك الفترة، إلى جانب تقييم مهم لأفضل أوجه صرف الأوقاف وأسوأها. يُعتبر الكتيب الأول من نوعه في مسألة النظر إلى الوقف بوجوهه الأربعة الرئيسية، وهي التاريخي والشرعي والقضائي والعمراني. يوصي المؤلف في خاتمته بتحديث أحكام الوقف وتكامُل الأوقاف الإسلامية في مصر مع الأوقاف المسيحية لكي تصبح أكثر فاعلية ولتخدم احتياجات المجتمع بشكل أفضل. هذه النسخة الظاهرة هنا، المنشورة عام 1907، هي جزء من مجموعات مكتبة القانون التابعة لمكتبة الكونغرس.

آخر تحديث: 9 مايو 2016