فريق طبي أثناء حملة مكافحة التيفويد ببولندا

الوصف

أدى تدمير المنازل ومرافق الحمّامات العامة في بولندا ونزوح أعداد كبيرة من الأهالي، خلال الحرب العالمية الأولى وفي الحروب والانتفاضات التي تلتها، إلى تفشي وباء التيفويد وغيره من الأمراض. دعمت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية أُنشئت من أجل تقديم الإعانات لليهود المتأثرين بالحرب وعواقبها، العمل الطبي والصحي من خلال المنظمات الإقليمية الموجودة. وفي إبريل من عام 1920، أرسلت JDC الطبيب الأمريكي هاري بلوتز، مكتشف لقاح التيفويد، لتفقد ظروف الأزمة في بولندا (شاملةً المناطق التي تمثل جزءاً من أوكرانيا حالياً) ولتطوير نهج أكثر شمولية ونظاماً لمنع انتشار المرض. جلب بلوتز فريقاً من الأطباء والممرضات والمفتشين الصحيين وآلة متنقلة لإزالة القمل، استُخدمت في تسخين الملابس والأغطية إلى درجات حرارة مرتفعة للغاية. تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية فريقاً من المختصين الطبيين الذين شاركوا في حملة مكافحة التيفويد. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض ؛ 3 × 4 بوصات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017