لاجئون يهود في روفنه ببولندا

الوصف

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية التي تعود لعام 1921 ثلاثة من اللاجئين اليهود الجوعى في روفنه ببولندا (روفنو أو ريفنا الحالية بأوكرانيا) وهم يحدقون إلى الكاميرا. لم تقتصر معاناة سكان أوروبا الشرقية من اليهود على التهجير والمجاعات والأمراض والظروف الاقتصادية الصعبة واسعة الانتشار التي وقعت في أعقاب الحرب العالمية الأولى، بل واجهوا أيضاً فصلاً جديداً من المعاناة بسب الثورة الروسية والحرب الأهلية اللاحقة. كانت روفنه مركزاً تجارياً ذا نسبة كبيرة من السكان اليهود وقد زارها فريق الممثلين الميدانيين الأول، إلى جانب بلدات أخرى، المُرسَل من قِبَل لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية إلى بولندا. وتضمنت مثل تلك الفرق أخصائيين اجتماعيين وأطباء ومعلمين. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك عام 1914 لتوفير خدمات الإغاثة وقت الحرب للمجتمعات اليهودية. ومنذ عام 1914، مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية، حيث قدمت الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على صور فوتوغرافية ووثائق وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات توثق أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض ؛ 3 × 4.25 بوصة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 مارس 2016