أيتام الحرب اليهود في دوبنو ببولندا

الوصف

الطفلان بالثياب الرثة الظاهران في هذه الصورة الفوتوغرافية هما يتيمان في دوبنو ببولندا (أوكرانيا الحالية). أسفر الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الأولى والحرب الروسية-البولندية اللاحقة عام 1919-1920 عن تيتم عشرات الآلاف من الأطفال اليهود في بولندا. أصبح بمقدور هؤلاء اليتامى الحصول على المأوى في العديد من مرافق رعاية الطفل التي أدارها سنترالنه توفاجستفو أوبييكي ناد شيروتامي (CENTOS—اتحاد جمعيات رعاية اليتامى والأطفال المشردين)، وهو منظمة شاملة كانت تضم أكثر من 200 دار أيتام ومدرسة داخلية وغيرها من المرافق التعليمية لليهود. مُوِّل CENTOS بشكل أساسي من قِبَل المجتمعات اليهودية المحلية ولجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، التي تشكلَّت أثناء الحرب العالمية الأولى لتوفير خدمات الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية، بما في ذلك دعم تأسيس المستشفيات ومؤسسات رعاية الطفل ومحطات توزيع الطعام اليهودية في جميع أنحاء بولندا. مارست JDC عملها منذ عام 1914 بوصفها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على 100,000 صورة فوتوغرافية ومليونين قطعة من الوثائق والأفلام ومقاطع الفيديو والروايات التاريخية الشفهية والمقتنيات الموثقة لأعمال المنظمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض ؛ 3.5 × 5.75 بوصة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017