لاجئون يمرون عبر روفنه ببولندا

الوصف

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية، التي التُقطت عام 1921، مجموعة من اللاجئين اليهود في عربات تجرها خيول وهم راحلون عبر مدينة روفنه ببولندا (روفنو أو ريفنا الحالية بأوكرانيا) في طريقهم للعودة إلى ديارهم. كانت الحرب العالمية الأولى قد خلّفت وراءها عدداً هائلاً من النازحين، وقد ازداد ذلك العدد بدوره مع اندلاع الثورة الروسية والحرب الأهلية التي تبعتها. ولم يقتصر الأمر بالنسبة لليهود على المخاطر المرتبطة بالحرب والثورة وحسب، بل واجهوا أيضاً مخاطر المذابح المدبرة. تعرضت روفنه، التي كانت مركزاً تجارياً ذا نسبة كبيرة من السكان اليهود، لسلسلة من المذابح المدبرة عام 1919، حينما كانت المدينة لا تزال جزءاً من أوكرانيا؛ وقد انتقلت إلى بولندا بحلول عام 1920. وفي العام التالي، أرسلت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية فريقها الأول من الممثلين الطبيين، الذي شمل أخصائيين اجتماعيين وأطباء ومعلمين، إلى بولندا. وكان من بينهم الطبيب ماكس كولتون، الذي التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وغيرها من أجل توثيق عمل الوحدة الطبية التابعة لـJDC والمواقع المحلية التي قدموا بها الخدمات. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. ومنذ عام 1914، مارست JDC عملها بصفتها منظمة إنسانية عالمية توفر الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة. تحتوي أرشيفات JDC على صور فوتوغرافية ووثائق وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات توثق أعمال المنظمة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض ؛ 3 × 5 بوصات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017