مرضى القُراع ومقدمو الرعاية لهم في عنبر عزل بمركز علاجي في فيلنا بليتوانيا

الوصف

في أعقاب الحرب العالمية الأولى، أدَّى الفقر الذي خلفه الدمار والتشريد أثناء الحرب إلى توطُّن الأمراض في أوروبا. يظهر الأطفال في هذه الصورة الفوتوغرافية، الملتقَطة في فيلنا ببولندا (فيلنيوس الحالية بليتوانيا) عام 1921، برؤوس مدثَّرة؛ فهم يتلقون العلاج من القُراع، وهو مرض جلدي فطري يؤثر على فروة الرأس. وقد حُدِّدت هوية الطبيب (الواقف إلى الخلف يميناً) الذي يعالج الأطفال على أنه محمود كايابي. استمرت لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية (JDC)، وهي منظمة إنسانية أنشأتها مجموعات يهودية أمريكية مع بدء الحرب العالمية الأولى لتوفير خدمات الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية، في أعمالها بعد انتهاء الحرب، بما في ذلك دعم تأسيس المستشفيات ومؤسسات رعاية الطفل ومحطات توزيع الطعام اليهودية وغيرها من المؤسسات في جميع أنحاء بولندا، متضمنةً هذا المركز العلاجي في فيلنا. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017