أطفال يهود يتمتهم الحرب يصلون إلى الولايات المتحدة

الوصف

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية التي ترجع لعام 1921 مجموعة من الأطفال يتمتهم الحرب العالمية الأولى وصلوا حديثاً إلى ميناء نيويورك ووقفوا لأخذ صورة بأعلامهم الأمريكية استعداداً لبدء حياتهم الجديدة. جلبت الحرب الدمار لعدد من المجتمعات في أنحاء أوروبا، مخلفةً وراءها الكثير من الأشخاص المحتاجين الذين يضمون بينهم مئات الآلاف من الأيتام. وفي شرق ووسط أوروبا، زاد انهيار الإمبراطوريات وانطلاق الثورات من طول فترة الاضطرابات والمجاعات وانتشار الأمراض التي بدأت أثناء الحرب. وكان اليهود يعانون من خطر إضافي متمثل في المذابح المدبرة. استمرت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة تأسست عام 1914 لتقديم خدمات الإغاثة أثناء الحرب، في ممارسة أعمالها في بولندا والمناطق المجاورة بعد الحرب. وأنشأت المنظمة في عام 1920 مكتب أيتام الحرب، الذي لعب دوراً حيوياً في تسهيل هجرة الأطفال اليهود من شرق أوروبا إلى الولايات المتحدة وأماكن أخرى. تعود هذه الصورة لأرشيفات JDC التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا. قدمت JDC الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة منذ عام 1914.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض ؛ 6.5 × 8.5 بوصات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017