أطفال متجمعون خارج مطعم فقراء عام في روفنه، بولندا

الوصف

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية مجموعة من الأطفال اليهود الفقراء الحفاة الممسكين بأوانيهم في انتظار أن يتلقوا الطعام من مطعم للفقراء في روفنه، بولندا (روفنو أو ريفنا الحالية، أوكرانيا). ظل وضع اليهود في أوروبا الشرقية مؤسفاً، وذلك حتى بعد انتهاء الدمار وزوال التفكك الذي أحدثته الحرب العالمية الأولى. وقد سببت الحرب الأهلية في روسيا والحرب الروسية البولندية التي وقعت عام 1919-1920 المزيد من الصعوبات؛ وعانى اليهود أيضاً من خطر إضافي متمثلاً في العديد من المذابح المدبرة. وانتشرت كذلك المجاعة والمرض على نطاق واسع وكانت الحالة الاقتصادية في وضع سيء للغاية. وكان وضع الأطفال على الأخص أكثر سوءاً، مع وجود مئات الآلاف من اليتامى. وقد استخدمت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إغاثة إنسانية، مواردها عن طريق العمل مع المجموعات المحلية والإقليمية للمساعدة في توفير الطعام والملابس والرعاية الصحية والتعليم للمحتاجين. التقط الصورة الفوتوغرافية ماكس جيه. كولتون، وكان طبيباً وعضواً بالفريق الطبي الأول لـJDC، وقد التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وصوراً أخرى لتوثيق عمل الوحدة الطبية والمجتمعات التي عملت بها. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. مارست JDC عملها بصفتها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة منذ عام 1914. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : أسود وأبيض؛ 3.5 × 5.5 بوصات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017