لاجئون يصطفون في طابور للحصول على الطعام في بوخارست، رومانيا

الوصف

كان اللاجئون من كبار السن، مثل هذه المرأة ذات الـ75 عاماً التي وصلت لتوّها إلى بوخارست، هم أكثر من عانوا للبقاء على قيد الحياة بعد خوض رحلة قاسية للوصول إلى ملاذ آمن أثناء الحرب العالمية الأولى. وكانت رومانيا قد شاركت في جهود قوى الحلفاء في الحرب في أواخر أغسطس من عام 1916. وقد أصبحت بعض أجزاء الدولة مناطقَ خاضعة لاحتلال العدو. وكما هو الحال في أنحاء كبيرة من أوروبا، دُمرت المنازل اليهودية في رومانيا بالإضافة إلى المؤسسات المدنية التي تدعم الحياة المجتمعية. وأُجبر السكان المدنيون، الذين عوملوا كأعداء، على ترك منازلهم والفرار أو رُوِّعوا ليفروا إلى أماكن لم يصلها الاضطراب بعد. وكان من بين جهود الإغاثة الأولية الموجهة لليهود الرومانيين الذين أفقرتهم الحرب، مطاعم تقديم الحساء وتوزيع الملابس والأحذية على الأطفال وتقديم إعانات للعائلات التي أُجبر معيلوها على الالتحاق بالقوات المسلحة أو اعتُقلوا كسجناء حرب. نظمت هذه الجهود لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة أُنشئت في مدينة نيويورك بعد بداية الحرب العالمية الأولى بفترة وجيزة. وطوال الفترة التي سيطرت فيها الإمبراطورية الألمانية والنمساوية المجرية والروسية على مناطق شاسعة والفترة التي بقيت فيها الولايات المتحدة محايدة، كانت أعمال JDC الإغاثية تتم من خلال وزارة الخارجية الأمريكية والمنظمات الخيرية الأوروبية القائمة مثل جمعية المستعمرات اليهودية في بتروغراد (سانت بطرسبورغ) والتحالف الإسرائيلي في فيينا. وبمجرد دخول أمريكا في الحرب، أصبحت عملية جلب الأموال والمؤن إلى هؤلاء الذين يعيشون في مناطق تحتلها قوات المحور أصعب بكثير. تفاقمت الأحوال في الفترة ما بعد الحرب كثيراً بسبب الحرب الإقليمية التي دارت بين رومانيا والمجر عقب توقيع هدنة نوفمبر لعام 1918. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

آخر تحديث: 24 مايو 2017