ما وراء الحجاب في بلاد فارس والجزء التركي من شبه الجزيرة العربية. قصة إقامة امرأة إنجليزية لثماني سنوات بين نساء الشرق

الوصف

ما وراء الحجاب في بلاد فارس والجزء التركي من شبه الجزيرة العربية : قصة إقامة امرأة إنجليزية لثماني سنوات بين نساء الشرق هي قصة كتبتها ماري هيوم-غريفيث، زوجة الدكتور ألبرت هيوم-غريفيث، وهو مبشر طبي بريطاني، حول العيش في بلاد فارس (إيران) ومحافظة الموصل التركية (في شمال العراق الحالية) والعمل فيهما في الفترة بين 1900-1908. قضت ماري، أثناء انشغال زوجها بالعمل الطبي، الكثيرَ من الوقت برفقة النساء اللواتي استترت ثقافتهن خلف الأبواب المغلقة في أَندَرون (مخادع النساء) التي تصفها عموماً بحساسية. وكان هدف ماري هو "إعطاء نبذة عن الحياة الداخلية في الشرق." وينصب اهتمام الكتاب الرئيسي حول تمكنها من الدخول إلى منازل أُسرٍ من عدة طبقات اجتماعية. قضى آل هيوم-غريفيث ثلاث سنوات في مدن كرمان وأصفهان ويزد الإيرانية، التي خصصت لها السيدة هيوم-غريفيث عدداً من الفصول تغطي موضوعات متنوعة بدرجة كبيرة مثل التراث الشعبي المحلي والنصائح حول شراء السجاد والتعامل مع الخدم. وتقدم ماري أوصافاً عن أوضاع النساء، في جميع أجزاء العمل، بالإضافة إلى تعليقاتها عليها. ورغم تمكنها من الدخول إلى الأندَرون، إلا أن المؤلفة سكتت احتشاماً عن معظم المسائل المتعلقة بالزواج والموضوعات الخاصة بالولادة ورعاية الأطفال، وإن رفضتْ الوضع غير الآمن للزوجات. وتولي ماري اهتماماً بالأقليات الدينية والعرقية في إيران وشمال العراق، مخصصةً فصولاً للبهائيين وعبدة النار واليزيديين واليهود والأكراد والمسيحيين من الطوائف المتنوعة. وقد كَتَب ألبرت هيوم-غريفيث الفصول حول الصحة العامة والعلاج الطبي، استناداً إلى تجاربه كمبشر طبي. والكتاب مرفودٌ بصور التقطها زملاءٌ أو أُخذت من ملفات الجمعية التبشيرية الكنسية لإفريقيا والشرق، وهي منظمة مقرها لندن موَّلت البعثة التبشيرية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سيلي آند كومباني ليميتِد، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Behind the veil in Persia and Turkish Arabia: An account of an Englishwoman's eight years' residence amongst the women of the East

نوع المادة

الوصف المادي

336 صفحة : رسوم إيضاحية، خرائط

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 إبريل 2016