قلاع جنوب شبه الجزيرة العربية وفقاً لكتاب الإكليل للهَمْدَاني

الوصف

وُلد المستشرق النمساوي ديفيد هاينريش مُلَر (1846-1912) في بوکزاکز (بوتشاتش، أوكرانيا الحالية)، التي كانت وقتها جزءاً من الإمبراطورية النمساوية، ودَرَس في فيينا ولايبزيغ وستراسبورغ. ركّز مُلر في البداية على دراسات الكتاب المقدس والدراسات العبرية، إلا أنه ترك ذلك إلى فقه اللغة العربية المقارن وكتب أطروحته لدرجة الدكتوراه عن كِتَاب الفَرْق (ما خالف فيه الإنسان البهيمة) لفقيه اللغة وجامع المنتخبات الأدبية وعالِم الحيوان عبد الملك بن قُريب الأصمعي (740-حوالي 828). أصبح مُلَر أستاذاً لفقه اللغات السامية المقارَن في جامعة فيينا عام 1881، وقد اشتهر بصورة خاصة بأعماله الأثرية والجغرافية واللغوية وأعماله عن الكتابات النقشية حول جنوب شبه الجزيرة العربية وبقيادته لرحلة كايزرليشَه أكاديمي دير فيسِنشافتن (الأكاديمية الإمبراطورية للعلوم) الاستكشافية للمنطقة في الفترة بين 1898-1899. خَلَّف مُلَر من خلال أبحاثه وأبحاث تلامذته (الذين ضموا إدوارد غلازر وماكسيميليان بيتنر ورودولف غَيار ونيكولاوس رودوكَناكيس)، بصمةً بارزة في دراسات جنوب شبه الجزيرة العربية. يَظهر هنا النص العربي الأصلي، مع ترجمة مُلَر الألمانية وتعليقاته التحريرية، للجزء الثامن من كتاب الإكليل، وهو عمل يتناول تاريخ اليمن ما قبل الإسلام ويتكوَّن من 10 أجزاء للموسوعي والجغرافي اليمني أبي محمد الحسن بن أحمد الهَمْداني (حوالي 893-945). يغطي هذا الجزء من الإكليل القصور والقلاع والأضرحة وغيرها من الآثار القديمة بجنوب شبه الجزيرة العربية، وخاصةً تلك التي يرجع تاريخها إلى مملكتي سبأ وحِمْيَر. السبئيون هم قوم استوطنوا جنوب شبه الجزيرة العربية في عصور ما قبل الإسلام، وهم مؤسسو مملكة سبأ المُشار إليها في الكتاب المقدس باسم شيبا. ازدهرت مملكة حِمْيَر بين عام 110 قبل الميلاد وعام 525 ميلادياً، وقد كانت في السابق وثنية ثم يهودية لفترة ربت على قرن، قبل أن تُطيح بها إثيوبيا المسيحية. كان الهَمْداني يُكنّى بِلِسَان اليمن وعُرف أيضاً في المصادر العربية بابن الحائك. وقد كَتب العديد من الأعمال الأخرى منها صِفَة جَزِيرة العَرَب، الذي تَرجم وحرَّر مُلَر منه نسخة. لا يُعرف وجودٌ لغير الجزء الثامن والعاشر من كتاب الإكليل، أما الأجزاء الثمانية الأخرى فيُعتقد أنها مفقودة.

آخر تحديث: 29 إبريل 2016