دراسة حول الشعر العربي

الوصف

تراتادو دي بويزيا أراب (دراسة حول الشعر العربي) هو عمل لإيميليو ألفاريز سانز إي توباو، وهو مترجم تحريري وفوري عمِل لدى الهيئة العليا التي مارست السلطة الإدارية في المحمية الإسبانية المغربية. كان ألفاريز سانز يعيش في طنجة في شبابه، حيث عُرف عنه أنه كان طالباً متميزاً في اللغة العربية، ثم أتم بعد ذلك معرفته عن الشريعة الإسلامية واللغة العربية في مدرسة-جامعة الرهبنة المارونية في بيروت. وقد حصل في يونيو عام 1912 على شهادة كمترجم تحريري-مترجم فوري، مما أتاح له الفرصة للعمل في السلك الدبلوماسي الإسباني. نُشر تراتادو دي بويزيا أراب في تطوان عام 1919 وأهداه المؤلف إلى الأمير مولاي المهدي بن إسماعيل. ويبدأ الكتاب بسرد عام عن أصول الشعر العربي وتاريخه، حيث يتتبع ألفاريز سانز تطور الشعر العربي من النثر الأصلي البسيط المقفَّى والرجز—قصائد تُقفى فيها شطرا كل بيت على حدة —إلى النماذج المتطورة من الشعر الكلاسيكي في أربع فترات مختلفة: الشعر الجاهلي (فترة ما قبل الإسلام) والشعر المخضرم (الفترة الأولى بعد الإسلام أو الفترة الإسلامية) والشعر المولد (الفترة الثانية بعد الإسلام) والمحدث (الفترة الثالثة بعد الإسلام إلى الزمن المعاصر للمؤلف). ويوضح المؤلف أهمية زوكوس (أسواق الشعر التي تُعقد في المواسم المختلفة، مثل سوق عكاظ) ويستكشف سبب تفضيل نماذج الشعر الخطابي أو الغنائي على نماذج الشعر المكتوب ويناقش الحب كفكرة تظهر باستمرار في الشعر العربي. ينقسم هذا الكتاب إلى خمسة أجزاء: 1. تكوين البيت و فن العروض (مع إظهار 16 نموذجاً)؛ و2. العروض الحديثة (تسعة نماذج)؛ و3. التراث الشعبي أو الأغاني والأناشيد الشهيرة؛ و4. الأحجيات ولوغوغرافز (تكوينات شعرية خاصة مكونة من كلمات معقدة وجمل متداخلة)؛ و5. مجموعة مختارة من الأمثلة على "الشعر الشرقي"، مع قصائد كاملة تُظهر براعة فناني اللغة العربية.

آخر تحديث: 17 مارس 2016