التنافس الأنغلو-روسي في آسيا في القرن التاسع عشر: الخليج الفارسي، حدود الهند

الوصف

يُعد كتاب لا ريفاليتيه أنغلو-روس أو ديز نوفييم سييكل أون آزي: غولف بيرسيك، فرونتيير دو لِند (النزاع الأنغلو-روسي في آسيا في القرن التاسع عشر: الخليج الفارسي، حدود الهند) تاريخاً للمنافسة بين الإمبراطورية البريطانية والروسية على الأراضي التي تقع بين مستعمراتهما في آسيا. وقد أدى التوسع الروسي في آسيا الوسطى والاختراق البريطاني لشرق السويس إلى شبه القارة الهندية إلى تورط القوتين في هذه المنافسة الدبلوماسية والعسكرية، التي أصبحت معروفة باللعبة الكبرى. كان المؤلف، ألفونسو روير (1855-1917)، عالم فيزياء فرنسياً وكاتباً في الموضوعات الجغرافية والتاريخية فيما يتعلق بآسيا وإفريقيا. ويعتمد الكتاب على مقالات نشرها المؤلف على مدار فترة خمس سنوات في دورية فرنسية فكرية شهرية تُسمى ريفو دي دو موند(دورية عالَمَيْن). وتحتوي على فصول عن إنجلترا في شبه الجزيرة العربية وإنجلترا وروسيا في بلاد فارس والإنجليز والروس في أفغانستان والإنجليز في التبت والاتفاقية الأنغلو-روسية لعام 1907. يحلل روير أحداث التوتر الأنغلو-روسي في هذه المناطق ويختتم عمله بأن النزاع بين الإمبراطوريتين انتهى بشكل سعيد بتوقيع الاتفاقية الأنغلو-روسية "الحكيمة" و"الراسخة"، التي يتوقع متفائلاً أنها ستصبح "أحد أفضل الإجراءات المتعلقة بالسلام العالمي." وقد نشرت مؤسسة أرماند كولين هذا الكتاب عام 1908، وهي دار نشر فرنسية أكاديمية تأسست عام 1870. ويحتوي الكتاب على خريطة مطوية للمنطقة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

أرماند كولين، باريس

العنوان باللغة الأصلية

La rivalité anglo-russe au XIXe siècle en Asie : golfe Persique, frontières de l'Inde

نوع المادة

الوصف المادي

298 صفحة : خرائط ؛ 19 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 28 سبتمبر 2016