وصف شخصي لرحلة حج للمدينة ومكة

الوصف

كان ريتشارد فرانسيس بيرتون (1821-1890) مستشرقاً وجندياً وجاسوساً ودبلوماسياً ومستكشفاً بريطانياً مشهوراً بأسفاره في شبه الجزيرة العربية وإفريقيا والهند. وُلد بيرتون في توركواي المطلة على الساحل الجنوبي لإنجلترا، وتربى في فرنسا وإيطاليا. وبدأ هناك في إظهار موهبته الاستثنائية في اللغات، حيث تعلم اللاتينية واليونانية والإيطالية والفرنسية قبل أن يبلغ 20 عاماً. وبعد عامين من الدراسة في أوكسفورد، طُرد بيرتون لدواعٍ انضباطية، فواصل مسيرته بالانضمام إلى الجيش البريطاني في الهند، حيث عمل ضابط استخبارات. ذهب بيرتون عام 1853 في رحلة حج إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تنكَّر في هيئة مسلم بشتوني وتلقَّى الدعم من قِبَل الجمعية الجغرافية الملكية. ويروي عمله، وصف شخصي لرحلة حج للمدينة ومكة، المكون من مجلدين تلك الرحلة. قضى بيرتون أعواماً للاستعداد، أغلبها كانت في الفترة التي مكثها في الهند. وبدأت رحلته من إنجلترا إلى الإسكندرية، وبعد ذلك إلى القاهرة والسويس ثم إلى ينبع. ومن هناك سافر إلى المدينة ومكة. وبالرغم من أن بيرتون لم يكن أول شخص غير مسلم يؤدي شعائر الحج، إلا أن دقة سرده وجودة توثيقه، بما في ذلك قياساته للكعبة في مكة وملاحظاته عن المسلمين التي طغت عليها الثقافة الفيكتورية (خاصةً ملاحظاته الوافية عن العادات)، جلبت له الشهرة السريعة. بدأ بيرتون المجلد الأول من عمله ببيت شعر شهير عن الفروسية للشاعر العربي المتنبي (915-965 م): "[اللّيْلُ والخَيْل] والبَيْداءُ تَعْرفُني ... والسّيْفُ و[الضَّيفُ] والقرْطَاسُ والقَلَمُ." وقد ترك بيرتون خلفه 43 مجلداً يروي فيها عن رحلاته و30 مجلداً من الترجمات، بما في ذلك ترجمات لكتب ذات محتوى حسي مثل كاماسورتا لفاتسيايانا والروض العاطر للشيخ النفزاوي وألف ليلة وليلة، وكان شخصية مثيرة للجدل أثناء حياته وكاتباً ومترجماً غزير الإنتاج. توفي بيرتون في تريستي، فيما كان يُعرف حينها بالإمبراطورية النمساوية-المجرية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لونغمان وبراون وغرين ولونغمانز وروبيرتس، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Personal Narrative of a Pilgrimage to el Medinah and Meccah

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان : رسوم إيضاحية (بعضها بالألوان)، خريطة، مخططات ؛ 23 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 فبراير 2016