سفير الولايات المتحدة بالمكسيك توماس كوروين

الوصف

كان توماس كوروين (1794-1865) سياسياً مشهوراً بمعارضته لحرب المكسيك (1846-1848). وُلد كوروين في مقاطعة بوربون بكنتاكي وتربى بمزرعة أسرته في مدينة لبنان بأوهايو منذ عام 1798. وقد مارس كوروين المحاماة في أوهايو وانتُخب مرتين ممثلاً للولاية. والتحق بحزب الأحرار عام 1830 وانتُخب بمجلس النواب الأمريكي لخمس فترات متتالية، حيث كان يدعم سياسات هنري كلاي المالية بشكل ثابت. وقد أُطلق على كوروين لقب "فتى العربة" و"مهيب المجلس" بفضل براعته كخطيب. وبعد أن عمل كوروين حاكماً لأوهايو لعامين في 1840-1842، انتُخب في مجلس الشيوخ الأمريكي وعمل به من عام 1845 إلى عام 1850. وأثناء الحرب الأهلية، عينه الرئيس لينكولن سفيراً للدولة بالمكسيك، حيث حظى بمكانة رفيعة بها لمعارضته المبكرة لحرب المكسيك. وقد احتل ذلك المنصب من عام 1861 وحتى عام 1864. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.5 × 5.5 سنتيمترات

المَراجع

  1. Frederick J. Blue, Corwin, Thomas,” in American National Biography (New York: Oxford University Press, 1999).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 مارس 2016