الجبهة الألبانية. أعمال البناء

الوصف

حصلت ألبانيا على استقلالها من الإمبراطورية العثمانية عام 1912 أثناء حرب البلقان الأولى. ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى، غرقت ألبانيا في الفوضى. وفي أواخر عام 1914، احتلت اليونان جنوب ألبانيا، واحتلت إيطاليا بلدة فلورهِ الساحلية، بينما احتلت صربيا والجبل الأسود أجزاءً من شمال ألبانيا. دفع هجوم لاحق قامت به القوات النمساوية المجرية والقوات البلغارية الجيش الصربي إلى داخل ألبانيا، وقد قامت قوة فرنسية بطرد الجيش الصربي إلى مدينة ثيسالونيكي اليونانية. وظل الإيطاليون في فلورهِ. تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية، التي ترجع لعام 1916، جنوداً إيطاليين يبنون سكة حديد في المنطقة الجبلية بألبانيا. وبمقتضى معاهدة لندن السرية التي وُقعت في إبريل من عام 1915، وعدتْ قوى الوفاق الثلاثي إيطاليا بالحصول على فلورهِ والأراضي المجاورة لها وتحويل ألبانيا إلى محمية إيطالية نظير دخولها الحرب ضد الإمبراطورية النمساوية المجرية. في مؤتمر باريس للسلام، رفضت ألبانيا وضعها تحت السيطرة الإيطالية، وانحاز الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون لجانب الألبانيين. واعتُرف بألبانيا دولةً ذات سيادة وعضواً كاملاً في عصبة الأمم. ومع ذلك ظل لإيطاليا تأثير قوي في البلاد، التي غزتها واحتلتها في إبريل من عام 1939 قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية بفترة قصيرة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Fronte Albanese. Lavori

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة ؛ بالأبيض والأسود

المَراجع

  1. Raymond Zickel and Walter R. Iwaskiw, editors. Albania: A Country Study (Washington, DC: GPO for the Library of Congress, 1994).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017