وزير الحربية سايمون كاميرون

الوصف

كان سايمون كاميرون (1799-1889) محرراً صحفياً وسياسياً من بنسلفانيا شَغِل منصب أول وزير للحربية في مجلس وزراء الرئيس أبراهام لينكولن. وُلد كاميرون في مايتاون في بنسلفانيا وتيتّم في عمر التاسعة. وعلى الرغم من حصوله على قدرٍ محدود من التعليم، إلا أنه حاز على وظيفة كطباع متدرب ثم ترقى تدريجياً إلى أن أصبح محرر صحيفة بَكْس كاونتي ماسنجر. استخدم كاميرون منصبه في الصحافة كمنصة لانطلاقه وأصبح نشطاً فيما يتعلق بالأحوال السياسية في ولاية بنسلفانيا، وحصل على مقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي من عام 1845 وحتى عام 1849. كان كاميرون عضواً في الحزب الديموقراطي في الأساس، إلا أنه بدّل حزبه وانتُخب لمجلس الشيوخ عام 1856 كمرشحٍ عن الحزب الجمهوري. عَيّن لينكولن كاميرون في مجلس وزرائه عام 1861، وكان ذلك في جزء منه تقديراً لدوره العظيم في تحقيق الفوز للجمهوريين بولاية بنسلفانيا في انتخابات عام 1860. أظهر كاميرون أداء غير فعَّال في وزارة الحربية وكان لديه اختلافات في السياسة مع لينكولن واعتبره الكثيرون فاسداً، فاستقال من منصبه في الرابع عشر من يناير عام 1862، إلا أنه احتفظ مع ذلك بعلاقة ودية مع لينكولن، وعينه الرئيس سفيراً إلى روسيا. مكث كاميرون في سانت بطرسبورغ لأقل من عام قبل أن يعود إلى بنسلفانيا لاستئناف أنشطته السياسية والتجارية. وقد احتل منصباً كعضو في مجلس الشيوخ الأمريكي من عام 1867 وحتى عام 1877. يُعرف كاميرون بتعريفه لمصطلح "السياسي الأمين" بأنه "الرجل الذي إذا أشتراه أحد ظلّ في حوزته." الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.6 × 5.6 سنتيمترات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016