ماري تود لينكولن

الوصف

كانت ماري تود لينكولن (1818-1882) هي زوجة الرئيس أبراهام لينكولن والسيدة الأولى للولايات المتحدة أثناء الحرب الأهلية. وُلدت ماري تود في عائلة كبيرة واسعة النفوذ في كنتاكي، وانتقلت إلى سبرينغفيلد في إلينوي عام 1837 حيث التقت بلينكولن. بصفتها السيدة الأولى، جددت ماري لينكولن البيت الأبيض وأنشأت صالوناً بحيث يمكن للشخصيات السياسية والأدبية أن تلتقي فيه، إلى جانب قيامها بتمريض الجرحى من الجنود في المستشفيات وجمع الأموال للعبيد السابقين الفقراء الذين كانوا يتدفقون إلى واشنطن. ساهمت ماري لينكولن في تشكيل دور السيدة الأولى في العصر الحديث، وهو الدور الذي جسدته خليفاتها بصورٍ مختلفة. وقد رُزِقَت هي ولينكولن بأربعة أبناء، وهم روبرت تود (1843-1926) وإدوارد بيكر (1846-1850) وويليام والاس (1850-1862) وتوماس "تاد" (1853-1871)، توفي ثلاثة منهم في حياتها. تأثرت ماري لينكولن تأثراً شديداً بشكل خاص لوفاة ويليام ("ويلي")، الذي مات إثر إصابته بحمى التيفوئيد في العام الثاني من الفترة الرئاسية الأولى للينكولن. وكانت برفقة لينكولن عندما اغتيل في مسرح فورد في مساء الرابع عشر من إبريل عام 1865. بعد أن ترَمَّلَت ماري لينكولن، سعت في البحث عن محضري أرواح، حيث كانت تأمل أن يُمكِّنوها من التواصل مع أبنائها، وفي عام 1875 أَدخلها ابنها روبرت إلى مصحة للأمراض العقلية، إلا أن ماري لينكولن فازت بدعوى إطلاق سراحها بمساعدة ميرا برادويل إحدى أوائل المحاميات في الولايات المتحدة، وعاشت معظم ما تبقى من عمرها في فرنسا. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.6 × 5.4 سنتيمترات

المَراجع

  1. Jean H. Baker, "Lincoln, Mary Todd," in American National Biography (New York: Oxford University Press, 1999).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 إبريل 2017