"أورتوس ريغيوس" أو شجرة نسب الملكة كريستينا المزودة برموز سياسية

الوصف

أهدى الدبلوماسي شيرينغ روسينهانا (1609‒1663)، وهو صانع هذا العمل، هذه المخطوطة أورتوس ريغيوس (الحديقة الملكية) إلى الملكة السويدية كريستينا في عام 1645، حيث أراد روسينهانا الاحتفال بالعام الأول لحكم الملكة بهذه المخطوطة الراقية. يبدأ المجلد بصورة بكامل الطول للملكة كريستينا. مخطوطة أورتوس ريغيوس هي كتاب شعارات يتكون كل شِعار فيه من عناصر نصية وتصويرية، حيث جُمعت فيه عناصر ذات طابع وعظي مفيد للملكة، من الأدب الكلاسيكي والمعاصر وأدب العصور الوسطى،  مع رسوم إيضاحية للرسام التشكيلي الهولندي بيتر هولستاين الأصغر (حوالي 1614–1673). كان الغرض من أورتوس ريغيوسهو أن يكون بمثابة مرآة للأمراء وكتاب إرشاد لذوي السيادة، حيث أن النبرة العامة للكتاب تدور حول الفضيلة وأن المبادئ الأساسية هي الصبر والحكمة. وفي حين أن المخطوطة مستندة بشكل كبير على كتب أخري للشعارات العالمية، إلا أن الرسوم الإيضاحية قد عُدلت إلى حد ما لتلائم السياق السويدي. يدل العنوان الفرعي للعمل، وهو "شجرة نسب الملكة كريستينا المزودة برموز سياسية" على أهمية الأنساب في أدب الشعارات. المجلد مغلف بالجلد المغربي الأحمر ويتكون من جزءين أساسيين، يحتوي الجزء الأول منهما على عديد من الرسوم الإيضاحية التي تتناوب معها أشجار أنساب وشعارات. تُصاحب الشعارات اقتباسات باللغات اللاتينية والإيطالية والفرنسية والإسبانية. أما الجزء الثاني من المجلد فهو قائمة بالعائلات الحاكمة المعاصرة في أوروبا. حاز جاي. أولسترومر على المخطوطة لاحقاً، وقدمها هديةً عام 1769 لغوستاف الثالث، الذي أصبح فيما بعد ملكاً للسويد. وقد حصلت عليها مكتبة السويد الوطنية في نهاية القرن الثامن عشر، إلى جانب بقية مكتبة الملك.

آخر تحديث: 18 فبراير 2016