مجموعة من القوانين

الوصف

هذه المخطوطة هي إحدى مخطوطات فويرو خوسغو من مجموعات مكتبة السويد الوطنية ويرجع تاريخها إلى عام 1300 تقريباً وهي واحدة من أقدم المخطوطات الباقية لهذا النص باللغة القشتالية. كانت فويرو خوسغو ("مجموعة من القوانين") في الأساس ترجمة لمجموعة القوانين القوطية الغربية السابقة التي تدعى ليبر يوديتشورُم أو ليكس فيزيغوتورُم التي يرجع تاريخها إلى عام 654، وقد طُبِقَت في البداية بعد حروب الاسترداد "الريكونكيستا" في الأندلس كقانون محلي في المناطق التي اُستردت، ثم روّج لها الملك فرديناند الثالث ملك قشتالة رسمياً عام 1241 واستُخدمت حتى نهاية القرن التاسع عشر، عندما استُبدلت بالقانون المدني الإسباني. كان لدى القوط الغربيين تاريخ طويل ومهم كمشرّعين، في كل الأقاليم التي وقعت تحت تأثيرهم. وكان القانون الروماني هو قاعدة الأساس لقانون القوط الغربيين المكتوب، إلا أن قانونهم كان أيضاً متأثراً بشكل كبير بالقانون الروماني الكاثوليكي الكنسي. وحتى خلال قرون الحكم الإسلامي، كان يُسمَح للمسيحيين باستخدام القانون القوطي الغربي، طالما لا يتعارض مع القانون الإسلامي. مخطوطة ستوكهولم مكتوبة على ورق وتتكون من 169 ورقة. المخطوطة مزينة بمنمنمتين، تُظهر واحدة الملك القوطي الغربي سيسيناند كمُشرّع (تولى الحكم في الفترة ما بين 631-636) وأخرى تصور انتهاكاً لحق اللجوء. اشترى الدبلوماسي والباحث اللغوي وعالم اللغة السويدي يوهان غابرييل سباروينفِلد (1655‒1727) هذه المخطوطة في مدريد عام 1690. وقد كان يملكها سابقاً رجل الدولة الإسباني الكونت-الدوق أوليفاريس (1587‒1645). وكان ملك السويد قد كلف سباروينفِلد باستجلاب آثار القوط في الدول الأجنبية، لأنهم كانوا يُعتبرون أسلاف السويديين. عندما لم يتلقَ سباروينفِلد تعويضاً عن التكاليف التي تكبدها، احتفظ بالكتب التي حصل عليها وتبرع بها عام 1705 إلى المكتبة الملكية (مكتبة السويد الوطنية) وإلى مكتبة الجامعة في أوبسالا.

آخر تحديث: 23 مارس 2017