الكتاب المقدس باللغة السويدية القديمة مع شروحات

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة على نسخة مختصرة باللغة السويدية القديمة لأسفار التوراة الخمسة مع ثلاثة كراسات قصيرة متصلة تصاحبها أسفار يشوع والقضاة ويهوديت وإستير وراعوث والمكابيين والرؤيا. ترجع ترجمة أسفار التوراة الخمسة–أو شرحها، نظراً لأن كلمة ترجمة بمفهومها الحديث لم تظهر إلا بشكل هامشي في العصور الوسطى–إلى مطلع القرن الثالث عشر. الشارح غير معروف. الكراسات التاريخية والفلسفية الثلاثة المتصلة الموجودة في المخطوطة هي للقديس أوغستين والقديس توماس أكويناس (توما الأكوينى). ومثل نصوص الكتاب المقدس، فهذه الكراسات هي شروحات حرة بقدر متساوٍ لنصوصها اللاتينية الأصلية. تُرجمت أسفار العهد القديم الأخرى الموجودة في المخطوطة في أواخر القرن الرابع عشر (حوالي عام 1500): ترجم سفري يشوع والقضاة نيكولاس راغفالدي (توفي عام 1514)، وهو كاهن الاعتراف العام بدير فادستينا في السويد، وترجم أسفار إستير وراعوث ويهوديت والمكابيين يونس بودِه (حوالي 1437-1491)، وهو راهب في الدير البيرغيتيني في نوديندال بفنلندا. إلا أنه لا يُعرف من كان مترجم سفر الرؤيا. المخطوطة هي أول ترجمة معروفة إلى اللغة السويدية للكتاب المقدس أو لجزء كبير منه. تنص بيانات النسخ على أن المخطوطة قد أُنتجت على نفقة الراهبة إنغيغيارد، إحدى راهبات فادستينا، وابنة تورشتن بووفاشتاسن. تبرعت والدة إنغيغيارد بالورق الرقِّي، ونَسخت المخطوطة راهبةٌ مجهولة من راهبات فادستينا، وقد طلبت في بيانات النسخ من القراء أن يتذكروها في صلواتهم. المخطوطة مزخرفة بروسمين خشبيين ملونين يدوياً، يُنسب أحدهما إلى الفنان الألماني هانس سيبالد بيهام (1500-1550) أو إلى مدرسته، وهو النسخة الوحيدة المعروفة من هذه الرسمة. كانت المخطوطة في حوزة الدير البيرغيتيني في فادستينا، وقد حصلت عليها المكتبة الملكية (مكتبة السويد الوطنية) عام 1780.

آخر تحديث: 24 مايو 2017