بلاد العرب السعيدة، مذكرات السفر في إفريقيا وآسيا

الوصف

يَزعم مؤلِّف لارابي إيروز، سوفنير دو فواياج أون أفريك إيه أون آزي (بلاد العرب السعيدة، مذكرات الترحال في إفريقيا وآسيا) أن الكتاب هو وصف لمغامراته في شبه الجزيرة العربية. يُقال إن لوي دو كوريه (1812-1867) كان مغامراً فرنسياً اعتنق الإسلام واتخذ لنفسه اسم الحاج عبد الحميد. وقد منحه محمد علي، حاكم مصر، رتبة البك العسكرية (تعادل كولونيل تقريباً). تُعد تفاصيل حياة الكاتب ومدى صحة كتب رحلاته موضع شك، حيث يُنظر إلى حياة المغامرة والاستكشاف التي سردها في كتاباته على أنها من نسج الخيال، ومن المحتمل أن تكون للأديب الفرنسي الشهير ألكسندر دوما (1802-1870)، الذي يُنسب له الفضل في تحرير هذا الكتاب. يروي لارابي إيروز تفاصيل جولات المؤلف في البحر الأحمر إلى الجنوب انطلاقاً من جدة، وذلك في أربعينيات القرن التاسع عشر. تمتلئ الرحلة المروعة بحوادث العواصف البحرية وهجمات القراصنة وعشق الترحال في الصحراء. ويتسم إيقاع سرد القصة بالنشاط، وتتميز الشخصيات بطابع من غرابة الشرق. يقول دو كوريه عن نفسه، "لقد أصبحت عربياً. ولست أسافر لغرض التجارة، بل بدافع الفضول ومن أجل متعتي الخاصة." خُصِّص الجزء الأكبر من هذا العمل، المكون من ثلاثة مجلدات، لفترة إقامته في بلدة أبو عريش الساحلية في المملكة العربية السعودية الحالية، حيث كان يسدي النصح إلى الشريف (المسؤول المحلي) حول مميزات عمارة الحصون العسكرية الأوروبية، وإلى شاب من الأهالي حول حياته العاطفية. عبر جان-ماري كاريه، وهو ناقد أدبي فرنسي، في عمله فوياجور إي إيكريفان فرانسيه أون إيجيبت (الرحالة والكتاب الفرنسيون في مصر) عن تيقنه من أن العمل بأكمله كان لدوما. وفي مشهد يعكس التراث مختلط الأعراق لدوما نفسه، يروي دو كوريه عن المصير التعيس لفتاة كرييولية من ريونيون بيعت لسلطان عُمان. وقد اُشتهِر دوما بريادته للصنوف الأدبية. يفضِّل المؤلف، كما في شخصية عبد الحميد بك، أن يترك القصة بدون خاتمة، مما يجعل القارئ متحمساً لشراء الجزء التالي لكي يعرف نهاية القصة، وذلك في عصر كانت فيه العديد من الروايات تُقدم في صورة سلسلة من الحلقات أولاً قبل النشر على هيئة كتاب. تَحَاجّ الباحثون المعاصرون بصورة مقنعة أن شخصية دو كوريه غير حقيقية على الإطلاق، وأنه كان من نسج خيال ألكسندر دوما. نَشَر دوما كتاباً آخر قيل إنه لِدو كوريه، يُدعى لي ميستريه دو ديزير (نُشر بالإنجليزية تحت عنوان الحياة في الصحراء، أو ذكريات السفر في آسيا وإفريقيا)، ويبدو أنه كان كذلك خدعة أدبية كبرى.

الاسم المنسوب

الكاتب المشبوه

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ميشيل ليفي، باريس

العنوان باللغة الأصلية

L'Arabie heureuse, souvenirs de voyages en Afrique et en Asie

نوع المادة

الوصف المادي

3 مجلدات ؛ 19 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Jean-Marie Carré, Voyageurs et écrivains français en Égypte (Cairo, Institut français d’archéologie orientale, 1956).
  2. Bernard Franco, “Introduction de l'Arabie heureuse au bonheur en Arabie,” in Revue de la littérature comparee 1, number 333 (2010).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 أكتوبر 2015