أسماء نباتات عربية من مصر والجزائر واليمن

الوصف

أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس إيغِبْتِن، ألغيريَن أُنُد يَمَن (أسماء نباتات عربية من مصر والجزائر واليمن) هو كتاب عن أسماء نباتات محلية تنمو في تلك الدول الثلاثة. يتكون الكتاب بشكل شبه كامل من قوائم أسماء نباتات مرتبة أبجدياً باللاتينية والعربية المكتوبة بحروف لاتينية، وبالعربية كذلك في بعض الأحيان. الكتاب مُقسم إلى ستة أقسام: (1) أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس دير فلورا فون إيغِبْتِن (الأسماء العربية لنباتات مصر)؛ و(2) أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس دير فلورا فون يَمَن ناخ فورسكال (الأسماء العربية لنباتات اليمن وفقاً لفورسكال)؛ و(3) أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس دير فلورا فون يَمَن أند زود أرابْيَن (الأسماء العربية لنباتات اليمن وجنوب شبه الجزيرة العربية)؛ و(4) أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس دير فلورا فون بسكرة (الأسماء العربية لنباتات بسكرة [في شمال الصحراء الجزائرية])؛ و(5) أرابِشَه بْفْلانتسِنّامن آوُس ديم كُسْتنْلاند أُند ديم تال-بيرغلاند فون نوردفيست ألغيريَن (أسماء نباتات عربية من سواحل وجبال شمال غرب الجزائر)؛ و(6) أرابِشَه نومينكلاتور دير داتَل-بالمه إنْ إيغِبْتِن أُند ألغيريَن (المصطلحات العربية للنخيل في مصر والجزائر). وُضِعت مقدمة لمناقشة طريقة كتابة الأبجدية العربية بحروف لاتينية. المؤلف هو غيورغ آوْغُست شْفاينفورت (1836-1925)، وهو عالم نباتات ألماني بلطيقي درس بجامعات هيدلبيرغ وميونيخ. ترجع شهرة شْفاينفورت بشكل كبير إلى رحلاته التي قام بها في السودان وأقاليم فاصل الكونغو والنيل واكتشافه لنهر أويلي (أحد روافد الكونغو). دُوِّنت بعض رحلات شفاينفورت فى وسط إفريقيا في عمله إم هيرتزِن فون آفْرِكا: رايزِن أُند إنتدكونغِن إم تسنترالِن إكواتوريال-آفركا فيرند دير ياره 1868 بِس 1871 وتُرجِم إلى الإنجليزية تحت العنوان قلب إفريقيا: رحلات ومغامرات لمدة ثلاثة أعوام في مناطق وسط إفريقيا غير المستكشفة من عام 1868 إلى عام 1871. غير أن الكتاب الظاهر هنا هو نتيجة رحلات شفاينفورت اللاحقة وأبحاثه في مناطق أخرى، هي بالتحديد شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية، بما في ذلك الفترة من 1875-1888 التي عاش فيها في القاهرة حيث أسس جمعية جغرافية بدعم من الخديوي إسماعيل. صحِب عالِمُ الطبيعة السويدي بيتر فورسكال (يُعرف كذلك بفورسكول، 1732-1763) المستكشفَ الألماني كارستِن نيبور في بعثته الاستكشافية إلى شبه الجزيرة العربية، حيث وصلوا إلى اليمن في عام 1762. بدأ فورسكال العمل بدأب على نباتات المنطقة لكنه تُوفِي نتيجةً لإصابته بمرض الملاريا بعد ذلك بسبعة أشهر.

آخر تحديث: 29 أكتوبر 2015