هجوم على الجيش القاري في جزيرة لونغ آيلاند في السابع والعشرين من أغسطس لعام 1776. رسم لجزيرة نيويورك والمناطق المجاورة

الوصف

تُظهر خريطة أتاك دو لارميه دي بروفينسيو دون لونغ آيلاند دو فان سيت آوست 1776 (هجوم على الجيش القاري في جزيرة لونغ آيلاند في السابع والعشرين من أغسطس لعام 1776) المواقع الأمريكية والبريطانية في معركة لونغ آيلاند (معركة بروكلين هايتس) في السابع والعشرين من أغسطس لعام 1776. الخريطة ملونة يدوياً وتحمل علامة مائية. تظهر التضاريس من خلال خطوط تهشيرية. كانت هذه المعركة أول معركة كبرى في الحرب الثورية الأمريكية بعد إصدار إعلان الاستقلال في الرابع من يوليو لعام 1776، بالإضافة إلى كونها أكبر الاشتباكات التي حدثت خلال الحرب بأكملها. ألحقت المعركة خسائر بالجيش القاري تحت إمرة الجنرال جورج واشنطن ضد القوات البريطانية التي كان يقودها الجنرال ويليام هاو. تُبرز الخريطة المواقع الدفاعية الأمريكية في بروكلين هايتس وغوان (غوانوس) هايتس. وتُظهر أيضاً المواقع البريطانية وتحركات القوات البريطانية من جزيرة ستاتين آيلاند وغريفسند في بروكلين في اتجاه بروكلين هايتس. عزز هاو قواته تدريجياً من قاعدة قرب مضيق ناروز بجزيرة ستاتين آيلاند، وانتقل لاحقاً إلى خط بريطاني رئيسي بالقرب من غريفسند (النقطة A على الخريطة). تحرك الجيش البريطاني تحت قيادة الجنرالات كلينتون وفون هايستر (الذي كان يقود الجنود الألمان داخل الجيش البريطاني) وغرانت تبعاً لهذا في اتجاه غوان هايتس (النقاط B وC وD وE وF). هُزم الأمريكيون في خضم القتال الرئيسي للمعركة التي تضمنت شن هاو لهجوم جانبي على مواقع الجيش الأمريكي. أدت هذه الخسارة إلى تقهقر قوات واشنطن إلى موقعها الدفاعي الأساسي في بروكلين هايتس، أعقبه هروب بطولي إياباً إلى مانهاتن اُعتبِر نقطة مُشرفة في سيرة واشنطن العسكرية. بعد الانتصار الأمريكي في معركة هارلم هايتس اللاحقة، انتصر البريطانيون في معركتي وايت بلينز وفورت واشنطن اللتين وقعتا قبل نهاية العام. أرغمت هذه الخسائر الأمريكيين في نهاية المطاف على إخلاء مدينة نيويورك، تاركين هذا الموقع الاستراتيجي الهام في أيدي الجيش البريطاني حتى نهاية الحرب في عام 1783. تُظهر الخريطة تفاصيل فريدة لشمال مانهاتن، مُبرزةً الطبوغرافيا والمباني والحصون والمواقع الدفاعية للقوات الأمريكية. يتجلى الضرر الذي لحق بالخريطة في صورة ثقب في وسط جزيرة مانهاتن. تُظهر الخريطة أجزاءً أخرى من نيويورك، من بينها هارلم في شمال مانهاتن وبلدات صغيرة، مثل فلَشنغ ونيوتاون، تقع في ما أصبح يُعرف لاحقاً بمنطقة كوينز، وتُظهر كذلك مواقع ساحات المعارك. تُبرز الخريطة أيضاً أجزاءً من ساحل نيو جيرسي على طول مرفأ نيويورك، من بيرغان بوينت إلى ويهوك (ويهوكن)، بالإضافة إلى إليزابيث سيتي ونيوارك، وجزيرة براونز آيلاند وجزيرة كينيديز آيلاند، اللتين عُرفتا لاحقاً باسم جزيرة إليس وجزيرة ليبرتي، على التوالي. الخريطة هي جزء من مجموعة روشامبو الموجودة بمكتبة الكونغرس، وهي مُكوَّنة من 40 خريطة مخطوطية و26 خريطة مطبوعة وأطلس مخطوطي كانت جميعها في ملكية جان باتيست دوناسيون دو فيمير، كونت دو روشامبو (1725-1807)، الذي كان القائد الأعلى لجيش الحملة الفرنسية (1780- 1782) أثناء الثورة الأمريكية. استخدم روشامبو بعضاً من هذه الخرائط أثناء الحرب. تعود الخرائط للفترة بين عامي 1717 و1795، وتغطي معظم الجزء الشرقي لأمريكا الشمالية، من نيوفاوندلاند ولابرادور في الشمال إلى هايتي في الجنوب. تضم المجموعة خرائط مدن، وخرائطَ تُظهر المعارك والحملات العسكرية التي دارت أثناء الحرب الثورية الأمريكية، وخرائط قديمة للولايات يعود تاريخها لتسعينيات القرن الثامن عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جورج-لوي لو روج، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Attaque de l'armée des provinciaux dans Long Island du 27. aoust 1776. Dessin de l'isle de New-York et des Etats

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة ؛ 36 × 33 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم بالتقريب 1:100,000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 نوفمبر 2015